فشل جولة كينشاسا... واتهامات مصرية ـ سودانية لإثيوبيا

فشل جولة كينشاسا... واتهامات مصرية ـ سودانية لإثيوبيا

القاهرة والخرطوم هددتا أديس أبابا باللجوء إلى مجلس الأمن
الأربعاء - 24 شعبان 1442 هـ - 07 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15471]
جانب من مفاوضات كينشاسا (سونا)

ينذر نزاع «سد النهضة» الإثيوبي، بمزيد من التصعيد خلال الأسابيع المقبلة، بعد إعلان مصر والسودان، أمس، فشل جولة المحادثات التي عقدت على مدار اليومين الماضيين في العاصمة الكونغولية كينشاسا.

وقالت الخارجية المصرية أمس إن المحادثات «لم تحقق تقدماً ولم تفض إلى اتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات».

ووفق تصريحات رسمية مصرية وسودانية، رفضت إثيوبيا جميع المقترحات المقدمة لإعادة هيكلة المفاوضات المتعثرة. ومن بين المقترحات تشكيل «رباعية دولية» تقودها جمهورية الكونغو الديمقراطية التي ترأس الاتحاد الأفريقي للتوسط بين الدول الثلاث، وتضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن بلاده «سوف تتوجه مع السودان، وبتنسيق كامل، إلى المؤسسات الدولية المؤثرة لإطلاعها على هذه التطورات». وحدد شكري «مجلس الأمن» و«الجمعية العامة للأمم المتحدة»، من بين تلك الجهات، قائلاً: «لا بد أن تكون فاعلة في هذه القضية منعاً لأي انطلاق نحو توتر وتأثيرات سلبية على دول المنطقة جميعاً».

كما أعلن السودان عن خيارات مماثلة، ونقلت تقارير صحافية عن المستشار القانوني لوفده التفاوضي هشام كاهن، أن الخرطوم قد تلجأ لمجلس الأمن والأمم المتحدة في مواجهة التعنت الإثيوبي.

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي إن تحركات إثيوبيا الأحادية «انتهاك للقانون الدولي».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة