وفاة الحاجة الحمداوية رائدة الغناء الشعبي في المغرب

وفاة الحاجة الحمداوية رائدة الغناء الشعبي في المغرب

الثلاثاء - 23 شعبان 1442 هـ - 06 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15470]
المطربة الشعبية المغربية الحاجة الحمداوية

توفيت أمس بالرباط الفنانة الشعبية المغربية الحاجة الحمداوية، عن سن تناهز 91 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض. وتميزت الفنانة الراحلة، منذ مطلع ستينات القرن الماضي، بأغانيها الشعبية، التي كرّستها واحدة من أيقونات الغناء الشعبي في المغرب.
وتفاعل عدد كبير من الفنانين المغاربة ومن المهتمين بالمشهد الفني، وكذا من بين عموم المغاربة، مع خبر رحيل الحاجة الحمداوية، التي ولدت بالدار البيضاء في 1930.
وكتبت الفنانة نبيلة معن على حسابها بـ«فيسبوك»، «جزء من تاريخ الموسيقى المغربية يرحل عنّا. الله يرحمك الحاجة الحمداوية. إنّا لله وإنّا إليه راجعون». في حين كتب الممثل والمخرج محمد نظيف «الحاجة الحمداوية، أيقونة الأغنية الشعبية تغادرنا... وداعاً أيتها الفنانة! ارقدي في سلام».
من جهتها، كتبت الشاعرة ثريا ماجدولين «صباح حزين... من رحيل الشاعر الفلسطيني المناضل عز الدين المناصرة الذي ترك بصمات خالدة في ديوان الشعر العربي.. وسوف يترك فراغاً يصعب ملؤه في نفوس الشعراء، إلى رحيل فنانة أدخلت الغناء الشعبي إلى كل بيوت المغاربة ورسخت المجاز الجميل في الفن المغربي الأصيل... (البحر لن يرحل)... سيبقى حزيناً في انتظار ندائها... وسنردد معها... (إلى خيابت دبا تزيان) (إذا ساءت الأمور ستتحسن).. وداعاً الحاجة الحمداوية». بينما كتبت الفنانة لطيفة رأفت «إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون... الحاجة الحمداوية في ذمة الله... اللهم ارحمها وارزق أهلها الصبر والسلوان... اللهم ثبّتها عند السؤال... عزائي الخالص لعائلتها الصغيرة والكبيرة، إنّا لله وإنّا إليه راجعون».
واشتهرت الحاجة الحمداوية بعشرات الأغاني، بينها «منين أنا ومنين انت»، و«هزو بينا لعلام»، و«الكاس حلو»، و«ماما حياني»، و«العلوة»، و«دابا يجي» و«هي هي»، و«الحب بزاف عليك»، وغيرها.


المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة