شاهد... ترمب يتحدث عن الصين وإيران والانتخابات في حفل زفاف

شاهد... ترمب يتحدث عن الصين وإيران والانتخابات في حفل زفاف

الاثنين - 15 شعبان 1442 هـ - 29 مارس 2021 مـ
لقطة مقتبسة من الفيديو الذي يظهر ترمب خلال حديثه بالحفل

فاجأ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ضيوف إحدى حفلات الزفاف التي أقيمت في منتجع مارالاغو للغولف الذي يملكه بولاية فلوريدا، بعدما استغل كلمته خلال الحفل لتكرار مزاعمه بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وتوجيه الانتقادات للرئيس الحالي جو بايدن وللصين وإيران قبل أن يتمنى أخيراً للعروسين زواجاً سعيداً.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر ترمب بعد دخوله حفل الزفاف، حيث قام بالإمساك بأحد الميكروفونات وبدأ يتحدث في أمور سياسية أمام العروسين وضيوفهما لأكثر من دقيقتين ونصف الدقيقة.

ووجه ترمب انتقادات لبايدن كما تحدث عن موضوعات تتعلق بالسياسة الخارجية وبالصين وإيران والوضع الحدودي مع المكسيك.

وبدأ ترمب حديثه قائلاً «لقد اطلعت على كل هذه التقارير المتعلقة بما يحدث على الحدود، وتلك الخاصة بالصين وإيران».

وأضاف ترمب متحدثاً عن المشكلات المتعلقة بإيران «لقد كنا مستعدين لعقد صفقة وكانوا مستعدين لفعل أي شيء، وكانوا سيفعلون أي شيء. ليأتي هذا الرجل (بايدن) ويسقط العقوبات ثم يقول إننا نرغب في التفاوض الآن».

وأشار الرئيس الأميركي السابق إلى أن إيران والصين أصبحتا لا تعرفان كيف تتعاملان مع دولة بحجم الولايات المتحدة.
https://www.youtube.com/watch?v=zVPqOLuVnpg&ab_channel=TMZ

وتطرق ترمب للحديث عن تعامل إدارة بايدن مع ملف المهاجرين العالقين على حدود المكسيك، قائلاً، إن «الأحداث الأخيرة التي وقعت على الحدود هي الأسوأ على الإطلاق، ويعيش الأطفال في بؤس».

وفي الأسابيع الأخيرة سعى آلاف المهاجرين لدخول أراضي الولايات المتحدة هرباً من أعمال العنف وتفشي الفقر في دول أميركا الوسطى.

ورغم أن تزايد أعداد المهاجرين يعد أمراً شائعاً في هذه الفترة من العام، فإن جمهوريين وصفوا تدفّق طالبي الهجرة بـ«الأزمة»، متّهمين بايدن بتشجيع هذه الظاهرة من خلال تخفيف القيود الصارمة التي كان فرضها ترمب.

وأضاف ترمب خلال الحفل، أن بلاده «لا تتحمل المهاجرين غير الشرعيين والأخطاء الحدودية».

وتابع «إنها كارثة. كارثة إنسانية وستدمر البلد. وبصراحة لا تستطيع الدولة تحمّلها. أنت تتحدث عن مبالغ هائلة سنتكبدها في مختلف المجالات».

وبعد ذلك، مزح ترمب مع الحشد قائلاً، هل تفتقدونني؟ قبل أن يتحدث عن الانتخابات الرئاسية الأخيرة ويكرر مزاعمه بشأن تزويرها.

وقال ترمب «هناك شيء غريب حدث في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. لقد قالوا لي في البداية إنني إذا حصلت على 66 مليون صوت فستنتهي الانتخابات وتفوز بها. لقد حصلت على 75 مليون صوت، وانظروا ما حدث.«!

وزعم ترمب أن هناك مراكز اقتراع تم إغلاقها في وقت مبكر عن الوقت المحدد.

وفي النهاية، وجّه الرئيس السابق حديثه للعروسين قائلاً «إنه لشرف كبير أن أكون هنا. إنه لشرف كبير أن تكونوا معنا في مارالاغو. أنتما زوجان رائعان وجميلان، وأتمنى لكما حياة سعيدة».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة