منتدى المرأة العربية يحتفي بجهود النساء في التنمية ومكافحة «كورونا»

منتدى المرأة العربية يحتفي بجهود النساء في التنمية ومكافحة «كورونا»

وكيل وزارة الخارجية البحرينية تحصل على جائزة «المسؤولية المجتمعية»
الجمعة - 12 شعبان 1442 هـ - 26 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15459]
لقطة جماعية للمشاركات بالمنتدى (الشرق الأوسط)

احتفالا بدور المرأة العربية وجهودها في خدمة المجتمع، نظم المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، أمس، النسخة الثالثة من فعاليات منتدى يوم المرأة العربية، تحت رعاية جامعة الدول العربية وبالتعاون مع متطوعي الأمم المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة لشؤون الهجرة، ومنظمة الصحة العالمية، حيث تم منح التكريم لعدد من السيدات المصريات والعرب تقديرا لجهودهم في خدمة المجتمع.
وقالت راندا رزق، الأمين العام للمجلس العربي للمسؤولية المجتمعية وأستاذ التربية الإعلامية بجامعة القاهرة، في كلمتها خلال فعاليات المنتدى الذي عقد بجامعة الدول العربية، إن «المنتدى يركز على ثلاثة محاور، وهي استعراض تجارب النساء في مجال المسؤولية المجتمعية وتمكين المرأة، وإطلاق شبكة الجامعات العربية للمسؤولية المجتمعية، وتكريم رائدات وفتح باب النقاش حول تجارب المرأة في هذا المجال».
ومنح المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية رئيس لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الخارجية عضو المجلس الأعلى للمرأة، جائزة «المرأة العربية للمسؤولية المجتمعية في عصر التحول والشمولية التنموية والدبلوماسية الرقمية».
وأعربت الشيخة رنا عن سعادتها بالجائزة، وقالت لـ«الشرق الأوسط» إن «مكمن سعادتي بالجائزة أنها موجهة للخدمة المجتمعية»، مشيرة إلى الجهود التي بذلتها في وزارة الخارجية لإعادة العالقين البحرينيين في الخارج خلال جائحة كورونا، حيث تمكنت من إعادة سبعة آلاف بحريني خلال ثلاثة شهور، كما ساعدت البحرين في إعادة العالقين من دول أخرى عبر مطاراتها التي ظلت مفتوحة طوال الوقت ولم تغلق بسبب الجائحة.
وأضافت وكيل وزارة الخارجية البحرينية إن المرأة البحرينية وصلت إلى أعلى المناصب، فهي كوكيل لوزارة الخارجية كانت أول امرأة تشغل هذا المنصب على مستوى الدول العربية، كما أن نسبة تمثيل المرأة البحرينية في السلم الدبلوماسي تصل إلى 32 في المائة وهي نسبة مرتفعة جدا مقارنة بالدول الأخرى، ولدينا دبلوماسيات في مدن مثل نيويورك وواشنطن والقاهرة وبكين.
وشهد المنتدى منح جائزة يسرية لوزة للمسؤولية المجتمعية لكل من سوزي شكري، حرم وزير الخارجية المصري، عن دورها في جمعية خير وبركة، والدكتورة ماجي الحلواني، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، والفنانة ليلى طاهر، كما منحت جائزة أفضل دار رعاية للفتيات لمؤسسة أنا المصري للسيدة ماري لوي، ومؤسسة الأيدي الأمينة للمهندس محمد الأمين، وحصل محافظ بني سويف، والدكتورة فاطمة العوا على جائزة أفضل برنامج تنمية مستدامة وتمكين للمرأة في مواجهة الجائحة.
وأشادت الشيخة رنا بالدور الكبير الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد، منذ إنشائه عام 2001، وما ينجزه المجلس من مبادرات وبرامج تصب في صالح المرأة كشريك فاعل في التنمية، مشيرة إلى أن «المرأة قادرة على تولي المناصب القيادية ومواجهة التحديات والتغلب عليها».
وشهد المنتدى إلقاء الضوء على قضايا الغارمات، وقالت راندا رزق إن «الرئيس السيسي مهتم بدعم وتمكين المرأة، ومن هنا جاء دوره في حل قضايا الغارمات من خلال وزارة التضامن الاجتماعي».
وأشارت هيفاء أبو غزالة، مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن «مشكلة الغارمات موجودة في كثير من الدول العربية وتحتاج للتعامل معها تشريعيا، والعالم أدرك أهمية الشراكة بين الدولة والمجتمع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة». وتحدثت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة لشؤون الهجرة والمصريين في الخارج، عن دور الوزارة في إعادة العالقين المصريين بالخارج خلال الجائحة، وعن مبادرات الوزارة لتمكين المرأة، ودور المرأة المصرية في الخارج، حتى في دعم القضايا الرئيسية للبلاد مثل قضية سد النهضة، حيث نظمت وقفات احتجاجية لدعم حقوق مصر في مياه النيل في واشنطن ونيويورك.
بدوره أكد الدكتور عمرو عزت سلامة، أمين عام اتحاد الجامعات العربية، أهمية دور المرأة في المجتمع، ودورها في زيادة الإنتاجية الاقتصادية للدول، وقال «لا يمكن أن يعطل الإنسان نصف طاقته»، مشددا على أهمية الرقمنة واستخدامها لخدمة المجتمع.


مصر المرأة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة