بايدن يعد بالانتهاء من تطعيم البالغين الأميركيين بحلول مايو

بايدن يعد بالانتهاء من تطعيم البالغين الأميركيين بحلول مايو

الخميس - 20 رجب 1442 هـ - 04 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15437]
طابور للحصول على اللقاح في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا أمس (أ.ب)

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الثلاثاء، أن جرعات لقاح «كوفيد 19» ستكون متاحة لجميع السكان البالغين في الولايات المتحدة بحلول نهاية شهر مايو (أيار)، لكنه في الوقت نفسه شدد على أن الأمر سيستغرق وقتاً أطول للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وقال بايدن: «منذ نحو 3 أسابيع تمكنا من القول إنه ستكون لدينا إمدادات كافية من اللقاحات للبالغين بحلول نهاية شهر يوليو (تموز)، ويسعدني اليوم أن أعلن أنه نتيجة لهذه العملية المكثفة التي طلبتها في تسريع توفير اللقاحات، فإن هذا البلد ستكون لديه إمدادات كافية من اللقاح لكل شخص بالغ في أميركا بحلول نهاية مايو». وشدد على أنه يريد للمدرسين والعاملين في المدارس تلقي لقاح واحد على الأقل بنهاية مارس (آذار) الحالي.

واحتفى الرئيس الأميركي بوجود 3 لقاحات أنتجتها 3 شركات أميركية. إلا أنه شدد على ضرورة الاستمرار في الإجراءات الاحترازية، وقال: «استمروا في ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي. ليس هذا الوقت المناسب للتوقف. لقد طلبت من البلاد ارتداء الأقنعة في أول 100 يوم من ولايتي، والآن ليس الوقت مناسباً للتخلي عن الحذر».

وبينما لا يستطيع الرئيس الأميركي أن يفرض على الولايات إعطاء أولوية للمعملين في تلقي اللقاح، فإنه يحاول حثّ الحكام على تحقيق ذلك حتى يمكن فتح المدارس بأمان.

وجاءت تصريحات الرئيس الأميركي بعد الأخبار الإيجابية بخصوص تسريع تصنيع اللقاح نتيجة اتفاق بين شركة الأدوية العملاقة «ميريك» مع شركة «جونسون آند جونسون» بموجب صفقة توسط فيها وشجعها البيت الأبيض. وتعمل الاتفاقية على تسريع الجهود التي تبذلها الحكومة الأميركية لمساعدة شركة «جونسون آند جونسون» على إنتاج مزيد من الجرعات بسرعة، ما يوفر مزيداً من إمدادات اللقاح الجديد الذي حصلت الشركة على موافقة إدارة الغذاء والدواء عليه الأسبوع الماضي.

ووصف الرئيس الأميركي الشراكة بين شركتي «ميريك» و«جونسون آند جونسون»، المتنافستين في سوق الدواء، بأنها تعكس الجهود في زمن الحرب، على غرار حملات التصنيع خلال الحرب العالمية الثانية.

وحتى الآن، تلقى نحو 50.7 مليون شخص جرعة واحدة من اللقاح، ويشمل ذلك 25.5 مليون شخص تم تطعيمهم بالكامل بالجرعتين وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ويبلغ عدد حالات الإصابة نحو 28.7 مليون إصابة، وبلغت حالات الوفيات من فيروس كورونا 516.6 ألف حالة.

ورغم التأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والاستمرار في ارتداء الأقنعة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، أعلنت ولايتا تكساس وميسيسبي رفع جميع الإجراءات الاحترازية والسماح للشركات والمتاجر بالعمل بكامل طاقتها، وهو إجراء بدأت تطبيقه بالفعل ولايتا أيوا ومونتانا، فيما أزالت ولاية ماساتشوستس جميع القيود المتعلقة بسعة استيعاب المطاعم للزبائن. وتتخذ ولاية ساوث كارولينا إجراءات للإعلان عن السماح بالتجمعات لأكثر من 250 شخصاً.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة