تشييع أحلام الجريتلي بعد مشوار فني حافل

تشييع أحلام الجريتلي بعد مشوار فني حافل

الممثلة المصرية ظهرت للمرة الأخيرة في مسلسل «اللعبة 2»
الثلاثاء - 18 رجب 1442 هـ - 02 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15435]

شُيعت أمس الاثنين، جنازة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي، التي وافتها المنية مساء أول من أمس بشكل مفاجئ عن عمر ناهز 70 سنة. وخيم الحزن على الوسط الفني المصري، إذ شيعت جنازة الجريتلي في الوقت نفسه الذي شُيع فيه جثمان الفنان الكبير يوسف شعبان الذي رحل عن عمر ناهز 90 سنة، متأثراً بـ«كورونا»، مساء أول من أمس.

ونعى نجوم الفن والدراما المصريون الجريتلي بكلمات مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشادوا بأدوارها المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، وقالت الفنانة سيمون عبر حسابها على «فيسبوك»، «شرفت بالعمل معها في مسلسل (بين السرايات)»، كما علقت ريهام عبد الغفور: «الله يرحمك... يوم حزين بجد».

ونعى الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، الجريتلي، وقال: «الفنانة الكبيرة أحلام رحلت عن عالمنا تاركة رصيداً من الأدوار ستظل باقية في أذهان جمهورها».

ورغم أن الجريتلي لم تشارك في الدراما التلفزيونية إلا في تسعينات القرن الماضي، فإنها تركت بصمة مميزة لدى المشاهدين من خلال أدوارها المميزة التي قدمتها خلال السنوات الماضية، وفق الدكتورة سامية حبيب، أستاذ النقد في المعهد العالي للنقد الفني، التي تقول لـ«الشرق الأوسط»، «برعت الجريتلي بشكل لافت في عالم المسرح، خصوصاً مسرح الطليعة في حقبة الثمانينات والتسعينات وقدمت مسرحيات تتسم بالأفكار المميزة والجديدة».

وتألقت الجريتلي في تجسيد دور «الأم» و«الزوجة»، و«السيدة المقهورة» تلفزيونياً، وتمكنت من «الوصول لقلوب المشاهدين بسرعة عبر أدائها الإنساني الصادق»، على حد تعبير حبيب، التي ترى أن «الفنانة الراحلة لم تأخذ كامل فرصتها سينمائياً وتلفزيونياً لإظهار موهبتها وخبراتها الفنية المميزة التي اكتسبتها من المسرح (مصنع النجوم)، الذي قدم للدراما التلفزيونية عشرات الممثلين الموهوبين الذين انتقلوا إليها صدفة».

ولفتت حبيب إلى أن «الفنانة الراحلة كانت تُشعر الجمهور بقربها منهم جداً، من فرط أدائها القوي والمعبر ونبرة صوتها المميزة».

وشاركت الجريتلي في مسلسلات مميزة، من بينها «حارة اليهود» و«البرنس» و«سوق العصر» و«خالتي صفية والدير»، و«من أطلق الرصاص على هند علام»، و«لحظات حرجة»، و«البرنس» و«نسر الصعيد»، و«هوجان»، و«المدندش»، «السندريلا» و«راجل وست ستات»، و«الأسطورة»، و«يونس ولد فضة»، و«الفتوة». مسرحياً قدمت عروضاً عدة على غرار «العسل عسل والبصل بصل» و«القاهرة 80» و«الراجل اللي أكل الوزة»، و«سجن النسا»، و«بيت العوانس»، و«ماكبث»، وفي السينما شاركت في «شباب تيك أوي»، و«واحد صحيح»، و«ساعة ونصف»، و«ركلام»، و«حلاوة روح»، و«أيام الخادمة أحلام».

وتألقت الجريتلي بشكل لافت على خشبة مسرح الطليعة في القاهرة، حيث عملت لنحو 33 سنة، اختتمتها بعرض «بتلوموني ليه»، وظهرت لآخر مرة عبر مسلسل «اللعبة 2»، كما ظهرت في مسلسل «لؤلؤ» الذي انتهى عرضه الشهر الماضي.

وقالت الجريتلي في آخر منشور لها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» يوم 22 فبراير (شباط) الماضي، «الدنيا دي غريبة يوم فرح ويوم حزن، إمبارح الكل بيهنيني بعيد ميلادي، والنهارده الكل بيعزيني في وفاة محمد زوج أختي، وأهي ماشية، شوية حزن، وشوية فرح، وآخرتها متر في متر». وحظي هذا المنشور بتفاعل لافت من جمهور «السوشيال ميديا».


مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة