الرئيس الألماني: الثورة الرقمية لعنة وبركة وفرصة وخطر

الرئيس الألماني: الثورة الرقمية لعنة وبركة وفرصة وخطر

الاثنين - 17 رجب 1442 هـ - 01 مارس 2021 مـ
الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (أ.ف.ب)

دعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، اليوم (الاثنين)، الدول الديمقراطية في العالم إلى الدفاع عن إنجازاتها في وجه الهجمات الآتية من الفضاء الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي.
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، طالب شتاينماير بوضع قواعد واضحة لمشغلي منصات الإنترنت لهذا الغرض، وقال إن «الديمقراطيات في العالم عليها أن تؤمن هياكلها في الفضاء الرقمي في مواجهة أعداء من الداخل والخارج». وأضاف أن مشغلي المنصات طالما قاوموا الرقابة، وتحمل المسؤولية الذاتية عن الفضاء العام الذي أنشأوه ببنيتهم التحتية، وأنها قللت وهونت من شأن المشكلات، ورفضت تحمل أي مسؤولية عن المضامين، «ولطالما أعلنوا أن القواعد عدو للحرية». وتابع أن «العكس هو الصحيح، فحتى تستمر حماية الحرية والديمقراطية، فثمة حاجة إلى القواعد».
وفي الحلقة الحادية عشرة من سلسلته «منتدى بيلفو عن مستقبل الديمقراطية»، قال شتاينماير: «إذا تعلق الأمر بقضية الديمقراطية، فإن الثورة الرقمية تعني الأمرين معاً؛ اللعنة والبركة والفرصة والخطر».
وأشار إلى الهجمات التي تم إطلاقها رقمياً ضد الديمقراطية في الانتخابات الأميركية من ناحية، وإلى التظاهرات المتشابكة رقمياً من أجل الديمقراطية في روسيا وبيلاروسيا من ناحية أخرى.


المانيا الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة