ميليشيات إيرانية «تحتمي» بأعلام سورية بعد القصف الأميركي

ميليشيات إيرانية «تحتمي» بأعلام سورية بعد القصف الأميركي

الأحد - 16 رجب 1442 هـ - 28 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15433]

ذكرت مصادر محلية في دير الزور شمال شرقي سوريا أن العديد من المقرات التابعة لـ«الحرس الإيراني» في البوكمال استبدلت بالأعلام الإيرانية الأعلام السورية، خشية تعرضها للاستهداف من قبل طيران التحالف والطيران الإسرائيلي، وذلك عقب استهداف الطيران الأميركي لمواقف تابعة لميليشيات إيرانية.
وعقب الهجوم تم إخلاء مواقف سيارات الشحن التي تشرف عليها ميليشيا «حزب الله» العراقي في قرية الهري الحدودية، وهي ثلاثة مواقف مخصصة لتفريغ البضائع الداخلة من العراق والمصدرة إليه.
وقالت شبكة «عين الفرات» إن مقراً لميليشيات «الفوج 47» المحلية التابعة لـ«الحرس» الإيراني في منطقة عشاير بريف البوكمال على طريق دير الزور من جهة الريف الشرقي قام أمس «برفع أعلام النظام السوري بدلاً من رايات الميليشيات الإيرانية خوفاً من الاستهداف بغارات التحالف الدولي أو الطيران الإسرائيلي».
والمقر الذي يضم أكثر من أربعين عنصراً معظمهم من منطقة السكرية وبعض الأفغانيين، تحت قيادة أبو مهدي المشهداني التابع لأبو عيسى المشهداني المسؤول عن الحواجز والنقاط الأمنية في الميليشيات، وهو مقرب من المسؤول الأمني بالحرس الثوري الإيراني في البوكمال، بحسب الشبكة. وأفادت بقيام عناصر المقر بنصب حواجز لتفتيش السيارات والمارّة والتدقيق على الأوراق الثبوتية وفرض الإتاوات المادية على السيارات، وقد تم تسجيل «حالات اعتقال لمدنيين أثناء تسيير الدوريات بالمنطقة».
في سياق متصل، أعلنت وزارة النفط في دمشق تعرض خط غاز الجبسة - الريان لاعتداء في منطقة أبو خشب بريف دير الزور واندلاع النيران فيه وذكرت «النفط السورية»، في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن «الاعتداء وقع في منطقة أبو خشب بريف دير الزور ما أدى إلى اندلاع النيران في خط الغاز»، دون أي تفاصيل أخرى، في حين أكدت مصادر محلية أن خط الغاز الذي انفجر في منطقة الجحيف على طريق أبو خشب بريف دير الزور الغربي مخصص لنقل الغاز من رميلان نحو بانياس الساحلية، ولكنه متوقف عن العمل منذ 10 سنوات.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة