أميركا تطالب روسيا بالانسحاب من القرم

أميركا تطالب روسيا بالانسحاب من القرم

دعت مجدداً إلى إطلاق نافالني
السبت - 16 رجب 1442 هـ - 27 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15432]
تم نقل نافالني من سجنه في موسكو الخميس (رويترز)

طالبت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، روسيا بإنهاء احتلالها لشبه جزيرة القرم، مشددةً على أنها تابعة للسيادة الأوكرانية.

وفي الذكرى السنوية السابعة لغزو روسيا لشبه جزيرة القرم والاستيلاء عليها، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تنضم إلى أوكرانيا في إحياء هذه المناسبة التي تعد «إهانة صارخة للنظام الدولي الحديث». وقال الناطق باسم الوزارة نيد برايس: «نؤكد هذه الحقيقة الأساسية: القرم هي أوكرانيا»، مضيفاً أن «الاحتلال الروسي والعسكرة المتزايدة لشبه جزيرة القرم كان لهما تداعيات تتجاوز حدود أوكرانيا، مما يهدد الأمن المشترك للعالم». وإذ ذكّر بـ«التكلفة البشرية الكبيرة لهذا الاحتلال»، أشار إلى أن «سلطات الاحتلال الروسي قامت بحملة قمع وحشية ضد تتار القرم والأوكرانيين وأعضاء الأقليات العِرقية والدينية الأخرى في شبه جزيرة القرم».

كما ندد برايس مجدداً بـ«جهود» الكرملين «لإسكات أصوات الشعب الروسي»، مكرراً المطالبة بإطلاق المعتقلين لأسباب سياسية في البلاد، وبينهم زعيم المعارضة أليكسي نافالني، موجهاً في الوقت ذاته انتقادات إلى سجل موسكو في قمع الحريات الدينية.

وسئل الناطق عن نقل نافالني من سجن في موسكو، فجدد مطالبة إدارة الرئيس جو بايدن لروسيا من أجل «إطلاق المحتجزين بسبب ممارستهم حقوقهم الإنسانية ليس إلا، لأن هذا مكفول في الدستور الروسي، وهذا يشمل نافالني». وقال: «نندد بجهود الحكومة الروسية المتواصلة لإسكات أصوات الشعب الروسي، بما فيها أصوات المعارضة»، مؤكداً أن «هذه واحدة من تلك القضايا التي تحدثنا فيها بصوت واحد مع شركائنا الدوليين»، في إشارة إلى بيان مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى الشهر الماضي بشأن اعتقال نافالني فور عودته من ألمانيا حيث عولج من تسمم بمادة «نوفيتشوك» المحظورة دولياً.
... المزيد


أميركا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو