مصادر: دول أوروبية تلقت طلبات إقراض جرعات من لقاحات «كورونا»

مصادر: دول أوروبية تلقت طلبات إقراض جرعات من لقاحات «كورونا»

الخميس - 13 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ
قارورات صغيرة عليها ملصق «لقاح كوفيد - 19» (أرشيفية - رويترز)

قالت مصادر في قصر الإليزيه، اليوم (الخميس)، إن عدة دول من بينها التشيك طلبت من الدول الأوروبية «اقتراض» جرعات من لقاح فيروس «كورونا» من حصتها في مارس (آذار) المقبل، على أن تعاد تلك الجرعات في أبريل (نيسان) المقبل، وسيتم إقراض كل دولة نحو 100 ألف جرعة من اللقاح، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وتدرس فرنسا هذه الطلبات، حيث ترى أن جزءا من مفهوم التضامن الأوروبي هو أن يشارك جميع الذين هم في وضع يسمح لهم بذلك.
وكانت التشيك قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن فرنسا سوف تقدم لها مائة ألف جرعة من لقاح فيروس «كورونا» من حصتها لمساعدة البلاد التي شهدت مؤخرا زيادة في معدلات الإصابة.
وتعهدت باريس بتقديم مائة ألف جرعة من لقاح بيونتيك/فايزر، ومن المتوقع أن تصل في مارس المقبل، حسبما نقلت وكالة الأنباء «سي تي كيه» عن رئيس الوزراء أندريه بابيش. وأشادت براغ بهذه الخطوة ووصفتها بـ«إيماءة تضامن»، واعتبرتها أيضا قرضا سيتم سداده من حصة البلاد في موعد لاحق.
وعادة ما يتم توزيع شحنات اللقاح القادمة من طلب أوروبي مشترك على الدول الأعضاء على أساس نصيب الفرد.
وكانت إسرائيل قد تبرعت بخمسة آلاف جرعة من لقاح «مودرنا» للتشيك التي لديها الآن أعلى معدل إصابة في الاتحاد الأوروبي، وحذر بابيش من «كارثة جمة» في المستشفيات ومن المتوقع تشديد الإغلاق الحالي.
وأعلنت وزارة الصحة في براغ، اليوم، عن 13 ألفا و657 حالة إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.


التشيك فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة