14 شخصاً يشتبه بتواطئهم باعتداءات باريس 2015 سيحاكمون في بلجيكا

14 شخصاً يشتبه بتواطئهم باعتداءات باريس 2015 سيحاكمون في بلجيكا

الخميس - 13 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ
استنفار أمني بالقرب من برج إيفل في العاصمة الفرنسية عقب هجمات باريس الإرهابية 2015 (أرشيفية - غيتي)

أعلن المدعي العام الفيدرالي البلجيكي أنه أحال 14 شخصاً يشتبه بأنهم تواطؤوا مع المجموعة المسلحة للمتشددين الذين هاجموا باريس في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 إلى محكمة جنائية في بلجيكا. وهؤلاء المشتبه بهم لم تشملهم الإجراءات القضائية الفرنسية.

ومن بين المتهمين العشرين في القضية التي فتحت من قبل قضاء مكافحة الإرهاب البلجيكي، أعلنت غرفة مجلس بروكسل أيضاً إسقاط الدعوى ضد خمسة ومحاكمة سادس بشكل منفصل في قضية أخرى، كما قال ناطق باسم النيابة الفيدرالية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأدت هذه الهجمات التي تبناها تنظيم «داعش» إلى سقوط 130 قتيلاً في باريس وبلدة سان دوني المجاورة مساء الثالث عشر من نوفمبر 2015. وخلال جلسة عقدت في الثاني من فبراير (شباط) طلبت النيابة إحالة 12 من هؤلاء المشتبه بهم إلى المحكمة الجنائية بتهمة «المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية».

وعقدت غرفة مجلس محكمة بروكسل جلستها لتحديد درجة تورط المتهمين العشرين والبت فيما إذا كانت ستلبي طلب مكتب المدعي العام الفيدرالي.

وأدت هجمات 13 نوفمبر 2015 التي أعد جزء كبير منها على الأراضي البلجيكية، حيث كان للمهاجمين العديد من المخابئ، إلى فتح تحقيق بسرعة من قبل قضاء مكافحة الإرهاب في بروكسل.


بلجيكا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة