ألمانيا: السجن لعنصر سابق في الاستخبارات السورية

ألمانيا: السجن لعنصر سابق في الاستخبارات السورية

الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
السوري إياد الغريب يخبئ وجهه في المحكمة (أ.ف.ب)

حكم القضاء الألماني، اليوم الأربعاء، على عنصر سابق في الاستخبارات السورية بالسجن أربع سنوات ونصف السنة بعد إدانته بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الانسانية في إطار أول محاكمة في العالم مرتبطة بانتهاكات تنسب الى نظام بشار الأسد.
ودانت المحكمة العليا في كوبلنتس السوري إياد الغريب (44 عاما) بالمشاركة في اعتقال 30 متظاهراً على الأقل في دوما، كبرى مدن الغوطة الشرقية قرب دمشق، في سبتمبر (أيلول) او أكتوبر (تشرين الأول) 2011 ونقلهم الى مركز اعتقال تابع لأجهزة الاستخبارات، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.
ويصف الادعاء العام الألماني هذه القضية بأنها أول قضية جنائية على مستوى العالم ضد جرائم تعذيب تورطت فيها جهات حكومية في سورية.، وفق وكالة الأنباء الألمانية
وكان المتهم، الذي فر إلى ألمانيا وتم القبض عليه فيها، فرداً من أفراد جهاز الاستخبارات العامة في سورية.


المانيا الحرب في سوريا جرائم حرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة