السجن 10 أشهر لابن عم ملكة بريطانيا بعد اعترافه باعتداء جنسي

السجن 10 أشهر لابن عم ملكة بريطانيا بعد اعترافه باعتداء جنسي

الثلاثاء - 12 رجب 1442 هـ - 23 فبراير 2021 مـ
سيمون باوز ليون ابن عم الملكة إليزابيث (وسائل إعلام بريطانية)

تلقى ابن عم الملكة إليزابيث حكما بالسجن لمدة 10 أشهر بعد اعترافه بالاعتداء الجنسي على امرأة في قلعة غلاميس بأسكوتلندا، منزل طفولة الملكة الأم ومسقط رأس الأميرة مارغريت.

وبحسب صحيفة «مترو» البريطانية، فقد اعترف سيمون باوز ليون (34 عامًا)، باقتحامه غرفة امرأة نائمة في القلعة واعتدائه عليها خلال عطلة نهاية أسبوع في فبراير (شباط) الماضي قائلا إنه كان ثملا.

ويقال إن ضحيته البالغة من العمر 26 عاماً تعرضت لهجوم استمر لأكثر من 20 دقيقة حتى تمكنت في النهاية من إخراجه من غرفتها.

وفرت المرأة من القلعة في الصباح وذهبت للشرطة للإبلاغ عن الأمر.

وبعد الاعتراف بالذنب الشهر الماضي، قال باوز ليون إنه يشعر بالخجل الشديد للتسبب في «مثل هذا الضيق» لضيفة في منزل أجداده.

وأشار ابن عم الملكة إلى أنه «شرب أكثر من اللازم» ليلة الهجوم، مؤكدا أن هذا «ليس عذرا لما فعل». وأضاف: «لم أكن أعتقد أن هذه الأفعال ستصدر مني، ولكن علي مواجهة الأمر وتحمل مسؤوليته».

وقدم باوز ليون اعتذاره للضحية قبل أن يعتذر أيضًا لعائلته وأصدقائه عن «الضيق الذي سببه لهم».


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة