«بوينغ» توصي بوقف استخدام بعض طائرات «777»

«بوينغ» توصي بوقف استخدام بعض طائرات «777»

الاثنين - 10 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ
طائرة «بوينغ 777» التي هبطت في دنفر بعد عطل أصاب محركها الأيمن (أ.ب)

قالت شركة «بوينغ»، إنها أوصت شركات الطيران بوقف رحلات طائرات «بوينغ 777» التي تعمل بالمحرك نفسه الذي تناثر منه حطام فوق دنفر بالولايات المتحدة، يوم السبت الماضي؛ وذلك بعدما أعلنت السلطات التنظيمية الأميركية إجراء مزيد من الفحوص وعلقت اليابان استخدام الطائرات لحين دراسة إجراءات أخرى.

وجاءت الإجراءات التي تشمل الطائرات التي تعمل بمحركات «برات آند وتني 4000»، بعدما هبطت طائرة «بوينغ 777» تابعة لشركة «يونايتد إيرلاينز» بسلام في دنفر (السبت) بعد عطل أصاب محركها الأيمن. وقالت «يونايتد»، أمس (الأحد)، إنها علقت مؤقتاً بشكل طوعي كل رحلات طائراتها من هذه الفئة وعددها 24.

وقالت «بوينغ» إنها توصي «بتعليق عمل 69 طائرة من طراز (777) في الخدمة و59 في المخازن والتي تعمل بمحركات (برات آند وتني 4000 – 112) حتى تحدد إدارة الطيران الاتحادية بروتوكول الفحص المناسب».

والطرازات المعنية بتلك الإجراءات أقدم وأقل كفاءة في استهلاك الوقود من الأنواع الأحدث، وتعكف معظم الشركات على إخراجها من أساطيلها، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

ونشرت شرطة برومفيلد بولاية كولورادو صوراً لقطع تطايرت من الطائرة التي يبلغ عمرها 26 عاماً، بما فيها غطاء محرك، لكن لم ترد تقارير عن أي إصابات على الأرض. وقالت شركة «يونايتد» في بيان، إنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات على متن الرحلة رقم 328 التي كانت تقل 231 راكباً وطاقماً مؤلفاً من عشرة أفراد.

وذكر المجلس الوطني لسلامة النقل، أن الفحص الأولي للطائرة يشير إلى أن معظم الأضرار محصورة في المحرك الأيمن، مع أضرار طفيفة بالطائرة.

وأمرت وزارة النقل اليابانية شركتي الخطوط الجوية اليابانية و«إيه إن إيه هولدنجز» بتعليق استخدام الطائرات «777» التي تعمل بمحركات «برات آند وتني 4000» لحين دراسة إجراءات إضافية. وأضافت، أن رحلة للخطوط اليابانية من مطار ناها إلى طوكيو في الرابع من ديسمبر (كانون الأول) 2020 كانت قد عادت إلى ناها بسبب عطل في المحرك الأيسر. وقال مجلس سلامة النقل الياباني في 28 ديسمبر، إنه اكتشف أضراراً بشفرتين من مروحة المحرك الأيسر. ولا يزال التحقيق مستمراً.

وقالت إدارة الطيران الاتحادية، إن «يونايتد» هي المشغل الأميركي الوحيد لتلك الطائرات والشركات الأخرى التي تستخدمها في اليابان وكوريا الجنوبية.

وقال مسؤول بوزارة النقل في كوريا الجنوبية، إنها بانتظار إجراء رسمي من إدارة الطيران الاتحادية قبل إصدار توجيه لشركات الخطوط الجوية.

وقالت الإدارة الأميركية إنها ستصدر توجيها قريباً.


أميركا بوينغ تحطم طائرة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة