كارول سماحة: تركت وهاني شاكر بصمة للتاريخ

كارول سماحة: تركت وهاني شاكر بصمة للتاريخ

تحدثت لـ«الشرق الأوسط» عن ظهورهما في «أغنيتين» لهما
الاثنين - 11 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15427]

وصفت الفنانة اللبنانية كارول سماحة مشاركتها تمثيلاً في كليب أغنية «بقالي كتير» لهاني شاكر ومشاركة الفنان المصري في كليب أغنيتها «شكراً» بـ«بصمة فنية للتاريخ».

وإضافة إلى تناولها، في مشوارها الغنائي، موضوعات حياتية ونسائية تحاكي المجتمع الشرقي بأسلوب مباشر، تستخدم كارول سماحة الكليبات المصورة لإيصال رسائلها بوضوح. وجمع كارول سماحة لأكثر من موهبة واحدة في شخصيتها الفنية، يسمح لها بترجمة مهاراتها الإبداعية، وحصد نجاحات واسعة.

في «شكراً» و«بقالي كتير» فكرة ذكية وضعتها المخرجة المصرية بتول عرفة وتبنتها «لايف ستايلز ستوديوز»، حيث يتابع المشاهد قصة رومانسية تدور بين النجمين ضمن أغنيتين وكليبين، يمكن رؤية كل منهما بشكل منفصل تماماً عن الآخر، أو بشكل متتابع إن أحب، بحيث يكمل أحدهما الآخر من حيث القصة. مما يجعل الفكرة تأخذ طابع فيلم سينمائي قصير.

تروي كارول سماحة لـ«الشرق الأوسط» قصة هذا التعاون، وتقول: «إنني على علاقة وطيدة مع المخرجة بتول عرفة منذ عام 2007. حين كانت لا تزال طالبة جامعية، لفتتني بشخصيتها المختلفة، ولا تزال صداقتنا مستمرة حتى اليوم. وعندما أوكلت إليها شركة لايف ستايلز مهمة إخراج أغنيتين جديدتين، إحداهما لي وأخرى لهاني شاكر، ولدت عندها هذه الفكرة. وبعد عرضها علي، لم أتردد بالموافقة. وجاء رد فعل هاني شاكر مشابهاً».

وعن الإضافة التي أحرزتها من خلال هذا التعاون، تقول: «قدمنا عملاً استثنائياً غير مسبوق، أضيف إلى أرشيفي». وتضيف: «بعد رحيلنا عن هذا العالم نكون قد تركنا سوياً وراءنا بصمة فنية راقية ومختلفة، حفرت في ذاكرة الناس. فالأغنية بحد ذاتها جميلة وهو ما يسهم في استمراريتها على المدى الطويل».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة