«الصحة العالمية» توصي بـ«أسترازينيكا» حتى لمن تجاوزوا 65 عاماً

«الصحة العالمية» توصي بـ«أسترازينيكا» حتى لمن تجاوزوا 65 عاماً

جنوب أفريقيا تستخدم لقاح «جونسون آند جونسون»
الخميس - 29 جمادى الآخرة 1442 هـ - 11 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15416]

أعلنت لجنة خبراء اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية أمس (الأربعاء) أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طوّره مختبر أسترازينيكا البريطاني، يمكن استخدامه لدى من تجاوزت أعمارهم 65 عاماً.

وفي توصياتها المرتقبة حول هذا اللقاح، نصحت المجموعة الاستراتيجية الاستشارية لخبراء منظمة الصحة العالمية أيضاً باستخدام هذا اللقاح «حتى مع انتشار نسخ متحوّرة في بلد ما».

وقال رئيس مجموعة الخبراء أليخاندرو كرافيوتو في مؤتمر صحافي إن «الذين تتجاوز أعمارهم 65 عامًا يجب أن يحصلوا على اللقاح».

وتأتي هذه التوصيات في وقت راكم اللقاح الذي طوّره مختبر أسترازينيكا البريطاني وجامعة أوكسفورد في الأسابيع الأخيرة، النكسات مع التشكيك في فعاليته لدى من هم فوق 65 عاماً وفي الدول التي سجلت نسخًا متحوّرة شديدة العدوى للفيروس.

إلا أن وزير الصحة في جنوب أفريقيا أعلن أمس (الأربعاء) أنّ بلاده ستبدأ حملتها لتلقيح سكانها ضد فيروس كورونا باستخدام لقاحات شركة «جونسون آند جونسون» للأدوية، بعد تعليق العمل بلقاح أكسفورد- أسترازينيكا بسبب شكوك حول فاعليته.

وأوقف البلد الأكثر تضرراً من الوباء في أفريقيا التلقيح الذي كان من المفترض أن يبدأ بأكسفورد- أسترازينيكا هذا الأسبوع، بعد أن وجد العلماء أن اللقاح فشل في منع المرض الخفيف والمتوسط الناجم عن النسخة المتحورة الجنوب أفريقية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال وزير الصحة زويلي مخيزي في إفادة صحافية: «بالنظر إلى نتائج دراسات الفاعلية... ستستمر الحكومة في المرحلة الأولى المخطط لها من التطعيم باستخدام لقاحات جونسون آند جونسون بدلاً من لقاح أسترازينيكا». وتابع: «لقد ثبت أن لقاح جونسون آند جونسون فعال ضد النسخة» الجنوب أفريقية، دون أن يذكر موعدا محددا لبدء عملية التلقيح.


طلبت جنوب أفريقيا حتى الآن تسعة ملايين جرعة من لقاحات «جونسون آند جونسون»، من المتوقع وصول شحنة صغيرة منها الأسبوع المقبل. ومع ذلك، فمن المحتمل أن تستخدم الشحنة الأولى «كمخزون أبحاث»، على ما قال مخيزي.

تسعى شركة أسبن العملاقة للأدوية في جنوب أفريقيا، وهي شركة متعاقدة مع شركة جونسون آند جونسون لتصنيع لقاحات، إلى إنتاج جرعاتها الأولى الشهر المقبل.

وقال مخيزي «إنهم مصممون بشدة على تسريع هذا الإنتاج في جنوب أفريقيا»، مضيفاً أن المخزون سيكون متاحاً في أبريل (نيسان). أدى تأخير التطعيم في جنوب أفريقيا إلى انتكاسة لهدف طموح لتلقيح حوالي 40 مليون شخص، 67 في المائة من السكان، بحلول نهاية عام 2021.

كانت البلاد بطيئة في اللحاق بالتدافع العالمي للحصول على اللقاحات ولم تتلق سوى أولى الجرعات في الأول من فبراير (شباط).

تم إنتاج مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا بواسطة معهد سيروم في الهند، الذي اشترت منه جنوب أفريقيا 500 ألف جرعة إضافية.

وأوضح الوزير أنّ جنوب أفريقيا تدرس بيع أو مبادلة هذه الجرعات مع الدول التي تواجه السلالة الأصلية لفيروس كورونا، مصرا على عدم إهدار أي شيء.

اقترح العلماء إعطاء بعض من لقاح أسترازينيكا - أكسفورد لعدة آلاف من الأشخاص في جنوب أفريقيا لمعرفة ما إذا كان لا يزال بإمكانه منع العدوى الشديدة من النسخة الجديدة.

يتم تأمين لقاحات إضافية من شركة الأدوية الأميركية فايزر، ومن خلال برنامج كوفاكس الأممي (آلية الوصول العالمي للقاح المضاد لكوفيد - 19).

وتحاول جنوب أفريقيا الخروج من موجة ثانية من الإصابات بالفيروس كورونا التي تغذيها بشكل خاص النسخة المتحورة من الفيروس والتي يعتقد أنها أكثر قابلية للانتقال من النسخة الأصلية.

وسجّلت البلاد قرابة 1.5 مليون حالة إصابة وأكثر من 46 ألف حالة وفاة جراء الفيروس الفتّاك.


سويسرا الصحة العالمية

اختيارات المحرر

فيديو