تقيؤ دموي والوفاة في غضون ساعات... مرض غامض يقتل 15 في تنزانيا

تقيؤ دموي والوفاة في غضون ساعات... مرض غامض يقتل 15 في تنزانيا

الثلاثاء - 27 جمادى الآخرة 1442 هـ - 09 فبراير 2021 مـ
ممرضون يعالجون مريضاً في وحدة للعناية المركزة (أرشيفية - رويترز)

قال مسؤولون إن مرضاً غامضاً يتسبب في تقيؤ المرضى للدم أدى إلى مقتل 15 شخصاً على الأقل في تنزانيا، وفقاً لصحيفة «الصن» البريطانية.

ونقل أكثر من 50 شخصاً إلى المستشفى في جنوب البلاد بسبب حالة غير معروفة تسبب أيضاً الغثيان لدى المصابين.

وقال مسؤولو الصحة إن بعض المرضى، معظمهم من الرجال، ماتوا في غضون ساعات من ظهور الأعراض عليهم في منطقة مبيا.

وأوضحت فيليستا كيساندو، كبيرة المسؤولين الطبيين في منطقة تشونيا الريفية في مبيا، أنه تم نشر فريق من الخبراء لتقييم المرضى والتحقيق في سبب تفشي المرض. وقالت: «هذه المشكلة لم تنتشر. لقد حدث ذلك في جناح إداري واحد فقط في إيفومبو حيث يتقيأ الناس دماً ويموتون عندما يصلون إلى المستشفى». وتابعت: «لم يتم تحديد سبب مرضهم بعد، لكن وزارة الصحة التنزانية استبعدت تفشي المرض».

وأشارت كيساندو إلى أن الحكومة تختبر عينات من المياه المحلية ودم المرضى بحثاً عن آثار التلوث بالزئبق. وبينت «كشفت الفحوصات السريرية الأولية أن المرضى، ومعظمهم من الرجال، يعانون من قرحة في المعدة وأمراض الكبد».

وقالت الطبيبة: «لقد نصحناهم بتجنب تناول المشروبات غير المشروعة أو الغازية والابتعاد عن تدخين السجائر».

ومع ذلك، في أعقاب تصريحات كيساندو يوم السبت، أمرت وزيرة الصحة في البلاد دوروثي غواجيكا بتعليق عملها.

وقالت غواجيكا إن تصريحات الخبيرة الطبية أحدثت «حالة من الذعر غير الضروري» بين السكان المحليين.

وأشار مسؤولون حكوميون إلى أن أعراضاً مماثلة أصابت المنطقة في 2018، عندما عانى المرضى من ارتفاع في درجة الحرارة وغثيان وتقيؤ الدم.

وحثت وزيرة الصحة المواطنين على التزام الهدوء ووعدت بتقديم مزيد من التحديثات قريباً.

يأتي ذلك في الوقت الذي ادعى فيه رئيس البلاد جون ماغوفولي أن انتشار فيروس «كوفيد - 19» في تنزانيا توقف بسبب قوة الصلاة.

وقد أدلى بهذا التصريح في 9 يناير (كانون الثاني)، أي بعد ستة أسابيع من توقف حكومته علناً عن تحديث البيانات المرتبطة بتفشي الفيروس.


Tanzania - United Republic of الصحة الطب البشري وفات

اختيارات المحرر

فيديو