واشنطن تبلغ آبي أحمد «قلقها» حيال أزمة تيغراي

واشنطن تبلغ آبي أحمد «قلقها» حيال أزمة تيغراي

الخميس - 22 جمادى الآخرة 1442 هـ - 04 فبراير 2021 مـ
لاجئون إثيوبيون في معسكر أم راكوبة بولاية القضارف في شرق السودان (أ.ف.ب)

أبدى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم (الخميس)، لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد «قلقه البالغ حيال الأزمة الإنسانية» في إقليم تيغراي الإثيوبي الذي تستهدفه أديس أبابا بعملية عسكرية.
وطالب بلينكن، وفق ما جاء في بيان للناطق باسمه، بالسماح بـ«وصول إنساني فوري وكامل وبدون عقبات بهدف تجنّب مزيد من الخسائر في الأرواح»، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وأطلق رئيس الوزراء الإثيوبي في 4 نوفمبر (تشرين الثاني) عملية عسكرية ضد سلطات منطقة تيغراي المنشقة التابعة لـ«جبهة تحرير شعب تيغراي»، التي تصاعد التوتر معها منذ أشهر. وأعلن آبي أحمد الحائز جائزة نوبل للسلام في 2019 الانتصار في 18 نوفمبر، إثر السيطرة على العاصمة المحلية ميكيلي.
لكن بعض قادة «جبهة تحرير شعب تيغراي» فروا داخل هذه المنطقة الجبلية متوعدين بمواصلة القتال.


أميركا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة