طولها أقل من بوصة... اكتشاف حرباء يُعتقد أنها أصغر زواحف العالم

طولها أقل من بوصة... اكتشاف حرباء يُعتقد أنها أصغر زواحف العالم

الخميس - 21 جمادى الآخرة 1442 هـ - 04 فبراير 2021 مـ
حرباء تُعرف باسم «بروكيسيا نانا» اكتُشفت في مدغشقر (د.ب.أ)

اكتشف العلماء حديثاً ما قد تكون أصغر زواحف العالم، وهي عبارة عن حرباء تُعرف باسم «بروكيسيا نانا» أو «الحرباء النانو»، أي سحلية بنية اللون لا يتجاوز طول جسمها بوصة واحدة (2.5 سم). ولم يكن علماء الأحياء يعرفون بوجودها قبل عام 2012. وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ولا يزال الباحثون الذين اكتشفوها في حيرة من أمرهم بسبب حجمها الصغير جداً، رغم أن الفقاريات عادة ما تنمو في الحجم مع نضوجها.
وتختلف «بروكيسيا نانا» عن أي من الفقاريات وأنواع الحرباء الأخرى. لا يمكن أن يتغير لونها، وهي تحب الاستقرار بالعادة في أراضي الغابات أكثر من الأشجار. وسُلط الضوء على الحرباء الفريدة في مقال نُشر الأسبوع الماضي في مجلة «سايانتيفيك ريبورتس».
وفي عام 2012، سافر عالم الزواحف الرائد فرانك غلاو وباحثون ألمان آخرون إلى الغابات المطيرة في مدغشقر، وهي واحدة من أكثر المناطق تنوعاً بيولوجياً على وجه الأرض، بحثاً عن أنواع من الزواحف والبرمائيات غير المعروفة سابقاً. وتفاجأ العلماء فيما وجدوه.
وقال فرانك غلاو وأوليفر هوليتشيك، المؤلفان المشاركان في الدراسة، في رسالة بالبريد الإلكتروني لشبكة «سي إن إن»: «توقعنا العثور على بعض الأنواع الجديدة، ولكن ليس على أصغر حرباء وزواحف بالعالم تحديداً».
وتعتبر معظم الزواحف الذكور أكبر من الإناث، ولكن العكس هو الصحيح مع «بروكيسيا نانا». بينما كان طول الذكر يزيد قليلاً عن 2 سم - أكثر قليلاً من نصف بوصة - وصل طول الأنثى إلى 2.89 سم، أي أكثر من بوصة واحدة. ومن المحتمل أن تكون الإناث أكبر من الذكور لاستيعاب البيض الذي تضعه، كما قال العالمان.
ومن غير المعتاد أن تظل الفقاريات البالغة بهذا الحجم الصغير. وكان يُعتقد سابقاً أن الحيوانات الصغيرة جداً مثل هذه الحرباء «تواجه تحديات فسيولوجية».
وتنمو معظم الفقاريات مع نضوجها، ولكن ليس هذه الحرباء. إنها مثال على «ازدواج الشكل»، أو الاحتفاظ بالصفات الصغيرة في مرحلة النضج. والعلماء ليسوا متأكدين تماماً من سبب بقاء فصيلة «بروكيسيا نانا» والأنواع الأخرى ذات الصلة صغيرة جداً بينما تستمر معظم الفقاريات الأخرى في النمو.
ورغم قلة المعلومات حول هذه الحرباء الصغيرة، قال غلاو وهوليتشيك إنهما يفترضان أن الزواحف معرضة لخطر الانقراض بسبب إزالة الغابات على نطاق واسع في منطقة سوراتا في مدغشقر، حيث تم العثور على «بروكيسيا نانا».


المانيا مدغشقر المانيا حيوانات عالم الحيوان الحياة البرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة