الحافلات السياحية في المدينة المنورة تختصر التاريخ بساعتين

الحافلات السياحية في المدينة المنورة تختصر التاريخ بساعتين

تنطلق بـ16 لغة وتحكي قصص أوائل الآثار الإسلامية
الخميس - 8 جمادى الآخرة 1442 هـ - 21 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15395]

خلال ساعتين فقط يستطيع زائر المدينة المنورة أن يختصر تاريخاً يمتد لقرون عدة، عبر جولة الحافلة السياحية التي تجوب المواقع التاريخية والآثار الإسلامية، وتقف في 12 محطة تمثل أشهر المعالم في تاريخ المدينة، مع تقديم إرشاد سياحي بـ16 لغة؛ مما يجعل الحافلة التي تشرف عليها هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة؛ جاذبة للزوار من مختلف الجنسيات.

ما يميز حافلات المدينة المنورة عن غيرها أنها تختزل كامل التاريخ الإسلامي المديني في غضون 120 دقيقة فقط؛ الأمر الذي يسهل على الزوار التوغّل في عمق الماضي والتعرف على الأمكنة التي لطالما حكت عنها السيرة النبوية.

وتهدف الرحلات السياحية حول المدينة المنورة، إلى تنظيم زيارة المزارات الإسلامية المرتبطة بالسيرة النبوية والشواهد التاريخية، والإسهام في ربط ماضي المدينة بحاضرها.

ويبدأ مسار الرحلة من دوار الساعة أمام المسجد النبوي، لتنطلق الحافلة إلى مقبرة البقيع ويعود تاريخها إلى العصر النبوي قبل نحو 1400 عام، تليها ساحة المناخة التي تضم كلاً من مسجد الإمام علي، ومسجد الغمامة، ومسجد أبو بكر الصديق، ومسجد عمر بن الخطاب، وسوق التمور. وبعدها تنطلق الحافلة إلى باب السلام، حيث توجد سقيفة بني ساعدة، ومتحف السلام، ومسجد الدرع، ومسجد المستراح.

وعلى بعد بضعة كيلومترات، تصل الحافلة إلى موقع «غزوة أحد» أمام جبل أحد الشهير، وعلى بعد كيلومترين ونصف الكيلو تقع مزرعة وبئر عثمان بن عفان، ثم تأتي بعدها محطة مجمع النور التجاري ذي المتاجر الأنيقة، في رحلة تجمع بين عراقة التاريخ وحداثة العصر. وبعدها تعبر الحافلة مسجد القبلتين ذا اللون الأبيض الثلجي، ثم تصل إلى موقع غزوة الخندق، حيث يقع مسجد الخندق والمساجد السبعة، وجبل سلع، ومسجد العصبة النبوي، ومسجد بني انيف.

يلي ذلك مسجد قباء الضخم، والذي يشهد توافد المصلين فيه على مدار اليوم، ويقع بجواره معرض مأزر الإيمان (الدخول إليه بالمجان)، وإلى جانبه نهاية درب السنة، وبئر العهد النبوي، ومسجد الجمعة. وبعدها تنتقل الحافلة إلى متحف سكة حديد الحجاز، حيث يقع متحف دار القلم، ومسجد العنبرية، وإمارة منطقة المدينة المنورة.

وختام الرحلة مع جادة قباء، وهي مساحة كبيرة مفتوحة للمهرجانات والفعاليات والفنون الجميلة، والتي تشهد هذه الأيام تجمع باعة المأكولات والمشغولات من الأسر المنتجة، والذين يقدمون للزوار أطباق المدينة المنورة المعدة يدوياً، من البليلة والمطبق والهريسة وغيرها، في أجواء مليئة بالبهجة والازدحام، تمتد حتى منتصف الليل.

وتعطي رحلة الحافلة رؤية بانورامية من فوق سطح الحافلة، مع إمكانية الاحتفاظ بالتذكرة طيلة فترة صلاحيتها وإعادة استخدامها على مدى 24 ساعة، والسماح بالصعود والنزول حسب الرغبة في أي محطة تقف فيها الحافلة السياحية، إلى جانب توفير خدمات مساندة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة