غريتا تونبرغ تسخر من ترمب مستخدمةً عباراته

غريتا تونبرغ تسخر من ترمب مستخدمةً عباراته

الأربعاء - 7 جمادى الآخرة 1442 هـ - 20 يناير 2021 مـ
الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ تشاهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب عندما كان يتحدث مع الصحافيين في الأمم المتحدة (أرشيفية - رويترز)

رحبت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ، اليوم (الأربعاء)، على طريقتها بمغادرة دونالد ترمب الرئاسة الأميركية، إذ وصفته في تغريدة بأنه «مسنّ سعيد جداً» في استعارة ساخرة لنعوت أطلقها ترمب في حقها سنة 2019، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
وكتبت تونبرغ (18 عاما)، عبر موقع «تويتر»: «هو يبدو رجلا مسنا سعيدا جدا يتحرق لاكتشاف مستقبل مشرق ومذهل، إنه أمر يبعث على السرور»، مرفقة رسالتها بصورة دونالد ترمب بوجه قاتم على سلالم طائرة قبيل انتهاء ولايته.
وفي سبتمبر (أيلول) 2019 كتب دونالد ترمب صاحب المواقف المشككة بمخاطر التغير المناخي والذي طالما سخر من الناشطة الشابة، تغريدة مشابهة في حق غريتا تونبرغ.
وكان يعلق على كلمة ألقتها الناشطة السويدية خلال قمة للأمم المتحدة بشأن المناخ في نيويورك حملت فيها على قادة العالم متهمة إياهم بأنهم «سرقوا أحلامها وطفولتها».
وفي رد على تغريدة ترمب، غيّرت تونبرغ النبذة التعريفية عنها على حسابها عبر «تويتر»، مستعيدة عبارات سيد البيت الأبيض في حقها.
وكتبت في تعريفها عن نفسها: «شابة سعيدة جدّاً متحرّقة لاكتشاف مستقبل مشرق ومذهل».
وفي نوفمبر (تشرين الثاني)، بعد الانتخابات الرئاسية، استعارت تونبرغ أيضا عبارات استخدمها ترمب في حقها في تغريدة سابقة له نهاية 2019.
وكتبت ساخرة: «على ترمب العمل على التحكم بغضبه والذهاب لمشاهدة فيلم قديم مع صديق! اهدأ يا ترمب، اهدأ».


السويد الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة