تركيا ستجدد عرضها لمناقشة حيازتها أنظمة «إس - 400» مع إدراة بايدن

تركيا ستجدد عرضها لمناقشة حيازتها أنظمة «إس - 400» مع إدراة بايدن

السبت - 3 جمادى الآخرة 1442 هـ - 16 يناير 2021 مـ
صواريخ روسية من طراز «إس-400» (أرشيفية - رويترز)

نقلت وسائل إعلام عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله أمس (الجمعة) إن تركيا ستجدد عرضها تشكيل مجموعة عمل مشتركة مع الولايات المتحدة لمنافشة الجوانب التقنية المتعلقة بحيازتها لأنظمة الدفاع الروسية «إس - 400» بمجرد تولي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مقاليد السلطة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وأدلى جاويش أوغلو بهذه التصريحات للصحافيين وهو في طريق العودة إلى بلاده من باكستان أمس. ونقلت شبكة «إن. تي. في» التلفزيونية التركية عنه قوله: «سنبذل جهودا صادقة لتحسين علاقاتنا، ونتوقع النهج نفسه من إدارة بايدن... أعتقد أن هذه الفترة ستكون أكثر قابلية للتوقع في ما يتعلق بعلاقاتنا، لكننا مستعدون».
وفرضت واشنطن خلال الشهر الماضي عقوبات كانت متوقعة منذ فترة طويلة على أنقرة لامتلاكها أنظمة الدفاع الروسية «إس - 400»، في خطوة وصفتها تركيا «بالخطأ الفادح». كما استبعدت تركيا، رغم كونها عضوا مثلها في حلف شمال الأطلسي، من برنامج لطائرات «إف - 35» الحربية بسبب تلك الخطوة.
وتقول واشنطن إن أنظمة «إس - 400» تمثل تهديدا لطائراتها الحربية من طراز «إف - 35» ولنطاق واسع من أنظمة حلف شمال الأطلسي الدفاعية. وتنفي أنقرة ذلك وتقول إنها لن تدمج أنظمة «إس - 400» في أنظمة حلف الأطلسي، وقدمت عرضا لتشكيل مجموعة عمل مشتركة للنظر في الادعاءات المتضاربة.


تركيا تركيا أخبار إردوغان أخبار أميركا سياسة أميركية اسلحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة