الطقس صباحاً وتأثيراته الإيجابية على الموظفين

الطقس صباحاً وتأثيراته الإيجابية على الموظفين

الأربعاء - 30 جمادى الأولى 1442 هـ - 13 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15387]

من الممكن أن يؤثر الطقس بشكل كبير على تجارب الحياة اليومية. فهو يؤدي، على سبيل المثال، إلى زيادة أو قلة الرغبة في قضاء فترة من الوقت في الأماكن المفتوحة، أو في جعل الانتقال إلى مكان العمل أكثر أو أقل متعة.
وذكر موقع «ميديكال إكسبريس الإلكتروني» أنّه بينما بحثت العديد من الدراسات السابقة التأثيرات التي من الممكن أن يسببها الطقس على الحالة المزاجية العامة للأشخاص وعلى مستويات الطاقة لديهم، ما زال مدى تأثيره على تجاربهم في البيئات المهنية، غير مفهوم بصورة جيدة.
ومع وضع ذلك في الاعتبار، أجرى الباحثون في جامعة «لوفانا» ببلدة لونيبورغ في ولاية ساكسونيا السفلى في شمال غربي ألمانيا، دراسة مؤخراً تبحث آثار الطقس الصباحي اليومي على ما يشعر به الأشخاص أثناء وجودهم في العمل.
ومن المثير للاهتمام أنّ البيانات التي جمعها الباحثون أشارت إلى أنّ الطقس الصباحي كان مرتبطاً فقط بالحالات الإيجابية التي تتسم بالحالات النفسية الإيجابية، وليس بالحالات السلبية. وبعبارة أخرى، وجد الباحثون أنّه كلّما كان الطقس أفضل في الصباح، زاد شعور الموظفين بالنشاط والرضا عن عملهم.
وعلى العكس من ذلك، فعندما كان الطقس سيئاً، كلما شعر الأشخاص بمزيد من الإرهاق وعدم الرضا. من ناحية أخرى، يبدو أنّ مؤشرات الحالة الأكثر سلبية، مثل الإرهاق والتوتر، لا تتأثر بالطقس.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة