اليابان تدرس إعلان الطوارئ في طوكيو مع ارتفاع إصابات كورونا

اليابان تدرس إعلان الطوارئ في طوكيو مع ارتفاع إصابات كورونا

الاثنين - 21 جمادى الأولى 1442 هـ - 04 يناير 2021 مـ
أشخاص يرتدون أقنعة للوجه يسيرون في شارع جينزا للتسوق بطوكيو (أ.ب)

قالت اليابان اليوم الاثنين إنها ستدرس إعلان حالة الطوارئ في منطقة العاصمة طوكيو الكبرى مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، مما يثير تساؤلات جديدة بشأن ما إذا كان بإمكانها المضي قدماً في استضافة

دورة الألعاب الأولمبية وتحجيم الأضرار الاقتصادية.

وسيمثل إعلان الطوارئ تغييراً في سياسة رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا، الذي قاوم أي تحركات جذرية من هذا القبيل رغم انتقادات بأن الحكومة تتحرك ببطء شديد.

وسجلت اليابان عدداً قياسياً من الإصابات بلغ 4520 إصابة جديدة في 31 ديسمبر (كانون الأول)، مما دفع العاصمة طوكيو وثلاث مقاطعات مجاورة إلى طلب إعلان الطوارئ من الحكومة الوطنية. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن البلاد سجلت 3158 إصابة جديدة أمس الأحد، نصفها تقريباً في طوكيو وضواحيها.

وقال سوغا في مؤتمر صحافي: «حتى خلال الأيام الثلاثة لعطلة رأس السنة الجديدة، لم تنخفض الحالات في منطقة طوكيو الكبرى». وأضاف عندما طُلب منه تفسير سبب تغيير موقفه بشأن الإعلان المحتمل للطوارئ «شعرنا أن من الضروري توجيه رسالة أقوى».

ولم يذكر متى ستتخذ الحكومة قراراً أو ما هي القيود الجديدة. واستمرت حالة الطوارئ الأولى، التي أُعلنت في الربيع الماضي، لأكثر من شهر وأغلقت خلالها المدارس والأنشطة التجارية غير الأساسية.

ومنذ بداية الجائحة، سجلت اليابان أكثر من 245 ألف إصابة ونحو 3600 وفاة.


اليابان فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة