الصين: «كورونا» صُدِّر إلينا من دول أخرى عبر الأغذية المجمّدة

الصين: «كورونا» صُدِّر إلينا من دول أخرى عبر الأغذية المجمّدة

الاثنين - 21 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 07 ديسمبر 2020 مـ
بائع في أحد متاجر بيع اللحوم في ووهان الصينية (أ.ف.ب)

زعمت بكين أن فيروس «كورونا» المستجد ربما انتشر خارج الصين ثم انتقل إلى سوق للحيوانات والمأكولات البحرية في ووهان، عبر صادرات الأغذية المجمدة من دول بما في ذلك أستراليا.

وذكر مقال نشر في صحيفة «غلوبال تايمز» التي تسيطر عليها الحكومة الصينية أمس (الأحد) أن فكرة تصدير الفيروس إلى سوق هوانان للحيوانات والمأكولات البحرية العام الماضي «لا يمكن استبعادها»، على الرغم من اعترافها بعدم وجود دليل على ذلك.

وجاء في المقال أن الفيروس ربما انتقل للصين عن طريق بعض المنتجات والأغذية المجمدة التي تم تصديرها إلى مدينة ووهان من عدة دول، بما في ذلك «منتجات اللحوم من البرازيل وألمانيا وشرائح اللحم الأسترالية والكرز التشيلي والمأكولات البحرية الأكوادورية».

وكانت بكين تدفع بهذه النظرية منذ أكتوبر (تشرين الأول) عندما وجد الخبراء الذين يتتبعون تفشي المرض في مدينة تشينغداو عينات حية من فيروس «كورونا» على عبوات من سمك القد المجمد المستورد.

وفي ذلك الوقت، قال المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن الاختبارات المعملية أكدت أن «كورونا» يمكن أن يعيش لفترة طويلة على عبوات الأطعمة المجمدة.

إلا أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الفيروس يمكن أن «يعيش لفترة طويلة في ظروف التخزين البارد، لكن هذا يحدث في حالات نادرة جداً».

وقال مقال «غلوبال تايمز» إنه منذ يوليو (تموز) الماضي، تم العثور على 40 عينة حية من فيروس «كورونا» في واردات سلسلة التبريد، بما في ذلك لحوم البقر المستوردة.

ونقل المقال عن بائع محلي قوله إن معظم الأطعمة المجمدة التي تباع في سوق هوانان يتم استيرادها من الخارج. وأضاف البائع: «الأطعمة التي يتم إنتاجها في الصين نظيفة بكل تأكيد؛ لكنني لست متأكداً من نظافة البضائع المستوردة».

كما استشهد المقال ببيانات الجمارك التي أظهرت أن مقاطعة هوبي التي تعتبر ووهان جزءاً منها، شهدت زيادة بنسبة 174 في المائة بواردات المنتجات المجمدة في عام 2019، مقارنة بالعام الذي سبقه. إلا أن المقال اعترف بعدم وجود دليل يدعم نظرية أن الفيروس بدأ خارج الصين.

وقد نقل عن خبير مجهول قوله: «نظرياً، من المحتمل أن يكون فيروس (كورونا) قد انتقل إلينا من دول أخرى؛ لكننا نفتقر إلى الأدلة».

وتم الإبلاغ عن أول حالة إصابة بفيروس «كورونا» في ووهان في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي، قبل أن ينتشر المرض بسرعة في أنحاء العالم.

وأظهرت بيانات مجمعة أن عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في أنحاء العالم تجاوز 67 مليوناً حتى صباح اليوم (الاثنين). كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 1.‏43 مليون، بينما تجاوز عدد الوفيات مليوناً و536 ألفاً.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة