أنقرة تكشف مخططاً لـ«داعش» لاستهداف أكرم إمام أوغلو

أنقرة تكشف مخططاً لـ«داعش» لاستهداف أكرم إمام أوغلو

القبض على 11 عراقياً من أعضاء التنظيم
السبت - 20 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 05 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15348]
رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو (اب )

كشفت وزارة الداخلية التركية عن قيامها بتشديد الحراسة حول رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بعد تلقي معلومات استخبارية عن مخطط لتنظيم «داعش» الإرهابي لاستهدافه. وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في تصريحات علق فيها على أنباء عن إحباط محاولة لتنظيم «داعش» الإرهابي لاغتيال إمام أوغلو، المنتمي إلى حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، إن أجهزة الأمن تلقت معلومات تتضمن تحذيرا من احتمال وجود خطة لاستهداف إمام أوغلو، وإنه من المعتاد بين وقت وآخر تلقي مثل هذه الإخطارات حول مسؤولي الدولة والأشخاص الخاضعين للحماية بسبب واجباتهم الوظيفية أو بعض المؤسسات التي يمكن أن يثير استهدافها ضجة كبيرة في الشارع.

وأضاف أنه تم تبادل هذه المعلومات مع الأشخاص المعنيين، وأن الوحدات المختصة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة بشأن هذا الموضوع. مؤكدا أنه لم تكن هناك محاولة اغتيال ولم يتم اعتقال عناصر إرهابية كانت ستنفذها كما ورد في بعض وسائل الإعلام، وأن أجهزة الأمن تواصل بلا انقطاع جهودها لمكافحة أنشطة مختلف المنظمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم «داعش» الإرهابي.

ولفت صويلو إلى أنه تم اتخاذ التدابير في هذا الإطار وبالتالي أصبحت التهديدات غير فعالة، وتم القضاء على الخطر، لكن لم يتم الكشف عن الخطوات التي اتخذت.

وكان موقع «أودا تي في» التركي، ذكر، الأربعاء، أن أجهزة الأمن أحبطت مخططا لتنظيم «داعش» الإرهابي استهدف اغتيال رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام اوغلو وأنه تم القبض على مسلحين كانوا سينفذون المخطط، وأن وزارة الداخلية أصدرت في 23 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي أوامر بتشديد الحراسة حول إمام أوغلو وأبلغت مسؤولي الحراسة بتوخي الحذر، لأن تنظيم «داعش» أعد خطة لاغتياله وأن وزارة الداخلية نجحت في إحباط الخطة.

بدوره، أكد المتحدث باسم بلدية اسطنبول مراد أونجون، في بيان على «تويتر» الأنباء التي ترددت بكثرة ونقلتها وسائل الإعلام عن موقع «أودا تي في» أنه «في 23 نوفمبر، تم إبلاغنا بأنه تم إصدار تحذير لحراسة أكرم إمام أوغلو من أنشطة إرهابية تستهدفه وفق معلومات استخبارية».

بدورها، أكدت مديرية الأمن العام في أنقرة أن ما تردد حول إصدار «داعش» أوامر باغتيال إمام أوغلو وأنه تم اعتقال المسلحين الذين كانوا سينفذون الخطة لا يعكس الحقيقة.

وأضافت المديرية، في بيان، أنه تم تشديد الحراسات حول رئيس بلدية إسطنبول بسبب معلومات حول احتمال استهدافه وأن هذا أمر معتاد، حيث تتلقى أجهزة الأمن مثل هذه التحذيرات من وقت إلى آخر وتتعامل معها بجدية. وتسبب حضور إمام أوغلو إلى احتفال أقيم في إسطنبول، ليل الخميس - الجمعة، في إسطنبول أمس (الخميس) بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة في سيارة مصفحة، على خلاف عادته في استعمال سيارته الشخصية، تساؤلات حول ما إذا كان ذلك بسبب الإجراءات الأمنية بعد تشديد الحراسة. ورد إمام أوغلو على أسئلة الصحافيين في هذا الصدد قائلا إن سيارته الخاصة موجودة في الصيانة، ولذلك اضطر لاستخدام إحدى سيارات البلدية، لكنه لم يستبدل سيارته وإنه يفتقدها لأنه يستعمل الجزء الخلفي منها كمكتب متنقل في تحركاته بسبب اتساعها.

وكانت أجهزة الأمن التركية نفذت أول من أمس حملة متزامنة في عدد من أنحاء إسطنبول ألقت خلالها القبض على عدد من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي.

وفي سياق متصل، ألقت قوات مكافحة الإرهاب في ولاية صامسون (شمال)، أمس، القبض على 11 عراقيا خلال عملية ضد تنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت مصادر أمنية إنه تم ضبط مواد رقمية بحوزة هذه العناصر تروج لفكر التنظيم الإرهابي.


تركيا إسطنبول

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة