التحقيق مع نائب تركي معارض قال إن «الجيش بيع لقطر»

التحقيق مع نائب تركي معارض قال إن «الجيش بيع لقطر»

الثلاثاء - 16 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 01 ديسمبر 2020 مـ
صورة لعلي ماهر بشارير من حسابه على «تويتر»

فتحت السلطات التركية تحقيقاً مع برلماني معارض قال إن الجيش التركي بيع لقطر، في الوقت الذي دافع فيه الرجل عن تصريحاته.

ووفقاً لشبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد كان النائب علي ماهر بشارير، من «حزب الشعب الجمهوري»، قد صرح بأن الجيش التركي بيع للقطريين بموجب سلسلة من الصفقات التي وُقّعت بين الحكومتين في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وأضاف خلال مقابلة تلفزيونية: «وصلنا إلى درجة بيع جيش الدولة فيها لقطر لأول مرة في تاريخ البلاد».

وانتقد بشارير العقد الذي وُقع العام الماضي بين الحكومتين التركية والقطرية، بتحويل أكبر مصنع للدبابات في تركيا إلى مشروع خاص تركي - قطري بغرض تصنيع دبابة «ألتاي» بكميات كبيرة، وهي أول دبابة قتال رئيسية من الجيل الجديد في تركيا.

وبدأ مكتب المدعي العام في أنقرة في 29 نوفمبر الماضي تحقيقاً مع السياسي المعارض بتهمة «إهانة الحكومة التركية والجيش».

إلا إن بشارير دافع عن تصريحاته، وكتب على «تويتر» يوم الأحد: «أنا أكرر كلماتي: بيع مصنع عسكري مملوك لجيشنا لدولة أخرى خيانة. إنها خيانة».

وواجه بشارير انتقادات شديدة اللهجة من بعض المسؤولين الحكوميين، بل واتهامات له بأنه «عاشق» لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وكتب ماهر أونال، نائب زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم، على «تويتر»: «هذا النائب لا يستحق أن يمثل أمتنا. يجب أن يعتذر بسرعة».

من جهته، قال عمر جيليك، المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية، إن بشارير «استخدم لغة سامة خالية من الأخلاق فيما يتعلق بالجيش التركي البطل».

ومن المتوقع أن تقدم وزارة الدفاع التركية شكوى قضائية ضد النائب بتهمة «إهانة الجيش والجنود الأتراك»، فيما ستحقق هيئة الرقابة الإعلامية التركية في المقابلة التي أطلق بشارير هذه التصريحات خلالها.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو