«فايزر» و«بايونتيك» تطلبان ترخيص لقاحهما ضد «كورونا» في أوروبا

«فايزر» و«بايونتيك» تطلبان ترخيص لقاحهما ضد «كورونا» في أوروبا

وكالة الدواء الأوروبية ستنظر في الطلب بحلول 29 ديسمبر
الثلاثاء - 16 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 01 ديسمبر 2020 مـ
شعار شركتا "بيونتك" الألمانية و"فايزر" الأميركية(رويترز)

قدمت شركتا «فايزر» الأميركية و«بايونتيك» الألمانية طلبا لدى وكالة الدواء الأوروبية (إيما) للحصول على التصريح الأوروبي للقاح الذي توصلا إليه لفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، ، ما يعطي الأمل بتوفر أولى اللقاحات في ديسمبر (كانون الأول) الجاري.

وذكرت الشركتان اليوم الثلاثاء أنه تم تقديم الطلب للحصول على ترخيص مشروط للسوق أمس الاثنين، بعد أن أظهرت الاختبارات بانه فعال بنسبة 95 % ضد «كوفيد - 19». وأضاف البيان أن اللقاح «سيكون متوفرا في أوروبا قبل نهاية 2020» في حال نال الترخيص اللازم.

من جانبها، أعلنت وكالة الدواء الأوروبية أنها ستعقد اجتماعا استثنائيا في 29 ديسمبر «كموعد أقصى» للنظر في موافقة عاجلة لتسويق لقاح فايرز وبايونتيك. وقالت الوكالة الناظمة في بيان «في حال كانت المعطيات المقدمة متينة بما يكفي للتوصل لاستنتاجات حول نوعية وسلامة اللقاح فإن وكالة الدواء الأوروبية... ستستكمل دراستها خلال اجتماع استثنائي مقرر في 29 ديسمبر الحالي كموعد أقصى».

وكانت الشركتان تقدمتا بطلب للحصول على ترخيص من الوكالة الأميركية للدواء والغذاء في 20 نوفمبر (تشرين الثاني).

وفي حال وافقت عليها الوكالة الأميركية ستبدأ حملة تلقيح الأميركيين منتصف ديسمبر.

كما تدرس بريطانيا لقاح المجموعتين تمهيدا لترخيصه.

وأعلن رئيس مجلس إدارة فايزر ألبرت بورلا «علمنا منذ بداية هذه الرحلة الطويلة بأن المرضى ينتظرون اللقاح ونحن على استعداد لإرسال شحنات من جرعات لقاح كوفيد-19 فور حصولنا على الترخيص اللازم».

من جهتها أعلنت شركة «موديرنا» الأميركية التي طورت أيضا لقاحا انها تسعى للحصول على ترخيص لطرح لقاح كوفيد-19 في الولايات المتحدة وأوروبا.

ويستند كل من لقاح موديرنا وفايزر/بايونتيك على تكنولوجيا جديدة تستند الى الحامض النووي الريبوزي، ويعمل عن طريق حقن جزء من شفرة الفيروس الجينية في الجسم.

ويبدأ اللقاح عندئذ بإنتاج بروتينات فيروسية وليس الفيروس بكامله، وهو أمر يعتبر كافيا لتحفيز جهاز المناعة وإعداده للتعامل مع العدوى.

ويمكن تخزين لقاح موديرنا في درجات حرارة تصل إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر في حين يستلزم لقاح فايزر تخزينه في درجات حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر.

وتم تطوير اللقاحين بسرعة فائقة في جهود ترمي لوقف تفشي الفيروس الذي أصاب أكثر من 63 مليون شخص في العالم وأدى إلى وفاة أكثر من 1.4 مليون شخص.

وأعلنت فايزر وبايونتيك سابقا أنهما تنويان إنتاج 50 مليون جرعة هذا العام وحتى 1.3 مليون جرعة بحلول نهاية 2021.


أميركا المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو