مخلوف يقر بـ«هزيمته» أمام الأسد

مخلوف يقر بـ«هزيمته» أمام الأسد

استئناف جلسات «الدستورية» السورية في جنيف اليوم
الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 30 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15343]
رامي مخلوف

أقر رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد الذي كان واجهة النظام الاقتصادية، بـ«هزيمته» أمام الأسد، أمس، وأعلن في منشور على حسابه في «فيسبوك»، استسلامه لما سمَّاه بـ«حكم» القدر، مسلماً بالإجراءات والقرارات التي صدرت ضده، كالحجز على أمواله، وتعيين حارس قضائي على أكبر شركاته، ومنعه من السفر، ومنع المؤسسات الحكومية من التعاقد معه، إضافة إلى إجراءات أخرى.

وكتب مخلوف أنه ليس له سوى «الصبر على حكم القدر ليتمكن من الاستمرار في الحياة». وأضاف: «لمن أراد استمرار حياته، فلا بد أن يصبر لحكم قدره».

في شأن آخر، صرح المبعوث الأممي لسوريا، غير بيدرسون، أمس، بأن اجتماعات اللجنة الدستورية الرابعة في جنيف، ستنطلق اليوم الاثنين، بين وفدي النظام والمعارضة. وبينما وصف بيدرسون تلك المفاوضات بـ«الصعبة»، وأشار إلى خلافات شديدة للغاية، تحدث عن التوصل إلى بعض القواسم المشتركة التي يمكن البناء عليها.

وكشف بيدرسون أن «مفاوضات الدستور ستبحث في جولة يناير المقبل». وشدد على أن «التوصل إلى اتفاق حول المعتقلين والمحتجزين شرط لتقدم المفاوضات». وعن سؤال حول موعد زمني لانتهاء المفاوضات، قال المبعوث الأممي إنه «لا يوجد أفق زمني لإنهاء مفاوضات اللجنة الدستورية». لافتاً إلى أن «مهمتي تقتضي قيادة المسار التفاوضي إلى الانتخابات على أساس دستور جديد».
... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة