السعودية ترحب بتزكية حسين طه أمينًا عامًا لـ«التعاون الإسلامي»

السعودية ترحب بتزكية حسين طه أمينًا عامًا لـ«التعاون الإسلامي»

السبت - 13 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 28 نوفمبر 2020 مـ
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه (الشرق الأوسط)

رحبت السعودية بتزكية حسين إبراهيم طه بالتوافق أمينًا عامًا لمنظمة التعاون الإسلامي.

وقال الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي في تصريح له: «ترحب المملكة العربية السعودية بتزكية حسين طه، الذي توافقت عليه المجموعة الإفريقية، الذي يأتي وفاءً من المملكة بما التزمت به سابقا تجاه المجموعة، وعملاً بما نص عليه ميثاق المنظمة فيما يتعلق باختيار الأمين العام وفق مبادئ التوزيع الجغرافي العادل والتداول وتكافؤ الفرص بين الدول الأعضاء، وستقدم المملكة كل الدعم للأمين العام الجديد، انطلاقًا من دورها الفاعل في خدمة قضايا الأمة الإسلامية حول العالم».

وأعرب وزير الخارجية السعودي عن التهنئة لحسين إبراهيم طه بهذه المناسبة، متمنياً له كل التوفيق في أداء مهامه الجديدة عند توليه لها في نوفمبر (تشرين الثاني) 2021.

كما قدم الشكر للأمين العام الدكتور يوسف العثيمين، نظير الجهود الكبيرة والمميزة التي قام بها خلال فترة توليه لهذا المنصب.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة