اغتيال «الصندوق الأسود» للبرنامج النووي الإيراني

اغتيال «الصندوق الأسود» للبرنامج النووي الإيراني

طهران اتهمت إسرائيل بقتل فخري زاده في كمين... و«الحرس» يتوعد
السبت - 13 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 28 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15341]
حطام سيارة في موقع اغتيال محسن فخري زاده أمس (أ.ف.ب)... وفي الإطار صورة أرشيفية للعالم النووي الإيراني (إ.ب.أ)

أعلنت إيران، أمس، اغتيال عالمها النووي محسن فخري زاده، الذي يوصف بأنه «الصندوق الأسود» لبرنامج التسلح النووي الإيراني، في كمين قرب طهران التي سارعت إلى توجيه أصابع الاتهام إلى إسرائيل وهددتها بـ«انتقام قاسٍ».

وقالت وزارة الدفاع الإيرانية في بيان إن هجوماً استهدف رئيس منظمة البحث والتطوير التابعة لها محسن فخري زاده، ما أدى إلى وفاته بعد إصابته «بجروح خطرة». على يد من وصفتهم بـ«عناصر إرهابية». وأوضحت وكالتا «تسنيم» و«فارس» التابعتان لـ«الحرس الثوري» أن عميلة الاغتيال جرت في بلدة أبسرد قرب مدينة دماوند الواقعة شرق طهران. وتحدثت عن «تفجير» قبل «إطلاق النار على سيارة» فخري زاده. وورد أن ثلاثة إلى أربعة أشخاص آخرين قتلوا في تبادل لإطلاق النار.

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر حسابه على «تويتر»: «قتل إرهابيون عالماً بارزاً اليوم. هذا العمل الجبان - مع مؤشرات جدية لدور إسرائيلي - يظهر نيات عدوانية يائسة لدى المنفذين».

وفيما لم تعلق إسرائيل رسمياً فإن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، سارع للظهور في شريط مصور من بيته حال كشف اغتيال فخري زاده، فقال: «لا أستطيع الإعلان عن كل إنجازاتي هذا الأسبوع، لكنها كثيرة».

بدوره، كتب قائد «الحرس الثوري» حسين سلامي في موقعه على «تويتر»: «من المؤكد، سيعاقب مرتكبو هذه الجريمة الكبرى». ونقلت عنه وسائل إعلام إيرانية لاحقا أن «قراراً اتخذ للانتقام القاسي ومعاقبتهم».

‏ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن مسؤول أميركي مع اثنين من مسؤولي المخابرات أن «إسرائيل كانت وراء الهجوم على العالم». ولم يتضح ما إذا كانت الولايات المتحدة على علم بالعملية مسبقا.
... المزيد


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة