ترمب لصحافي شكك في مزاعمه: «لا تتحدث معي هكذا... أنا رئيس أميركا»

ترمب لصحافي شكك في مزاعمه: «لا تتحدث معي هكذا... أنا رئيس أميركا»

الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 27 نوفمبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب في البيت الأبيض (أ.ف.ب)

قاطع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب، حديث مراسل وكالة «رويترز» للأنباء للبيت الأبيض جيف ميسون، الذي شكك في مزاعم ترمب بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية، حيث قال دونالد ترمب للمراسل: «لا تتحدث معي بهذه الطريقة، أنا رئيس الولايات المتحدة، لا تتحدث أبداً مع الرئيس هكذا».
وحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، حدثت الواقعة، أمس (الخميس)، عندما كان ترمب يرد على أسئلة الصحافيين للمرة الأولى منذ الانتخابات، التي لم يظهر بعدها إلا في عدد قليل من المناسبات العامة، وكان يرفض في كل مرة تلقي أسئلة من الصحافيين، حيث فضّل التغريد عبر موقع «تويتر» الذي وصف العديد من تغريداته على أنها معلومات خاطئة.
وأعلن دونالد ترمب لأول مرة أنه سيخرج من البيت الأبيض عندما تؤكد الهيئة الناخبة فوز خصمه الديمقراطي جوب بايدن في الانتخابات.
وبادره صحافيون بطرح أسئلة، عما إذا كان سيُقر رسمياً بهزيمته بعدما يؤكد كبار الناخبين انتقال الرئاسة إلى بايدن، ورد ترمب: «سيكون من الصعب جداً القبول بذلك، لأننا نعرف جميعاً أن عملية تزوير واسعة جرت في انتخابات».
ورداً على سؤال عما إذا كان سيخرج عندها من البيت الأبيض في 20 يناير (كانون الثاني)، يوم أداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية، قال: «بالطبع سأفعل، وأنتم تعرفون ذلك»، لكنه أضاف: «أعتقد أن أموراً كثيرة ستحصل قبل هذا اليوم».
وقال: «من المستحيل أن يحصل بايدن على 80 مليون صوت»، وتابع: «سيكون من الصعب للغاية التنازل لأننا نعلم أنه كان هناك تزوير كبير»، مضيفاً أن الانتخابات الأميركية كانت «مثل دولة من دول العالم الثالث».
وذكر أنه إذا تم إعلان فوز بايدن، فإن الهيئة الناخبة ستكون قد «ارتكبت خطأ، لأن هذه الانتخابات كانت مزورة».
وفشلت كل الطعون التي قدمها ترمب حتى الآن، في وقت تؤكد الولايات التي كانت حاسمة في الانتخابات الواحدة تلو الأخرى نتائج التصويت فيها.


أميركا الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة