أردني ينقذ الكتب القديمة بترميمها وعرضها مجاناً

أردني ينقذ الكتب القديمة بترميمها وعرضها مجاناً

الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 26 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15339]

يستيقظ الأردني محمد سالم أبو زكريا في وقت مبكر كل يوم ويخرج من بيته في مهمة خاصة لإنقاذ كتب ثقافية قديمة ومصاحف متهالكة وترميمها ثم إتاحتها مجانا لمواطني بلده الآخرين الذين يحتاجون إليها. ويجوب أبو زكريا، 70 عاما، مدينة جرش وما حولها يوميا بشاحنته الصغيرة بيضاء اللون بحثا عن الكتب الملقاة سواء في الشوارع أو بجوار حاويات القمامة.

وقال أبو زكريا لـ«رويترز» «بجمع من جميع أنحاء المملكة، كتب في الشوارع مرمية خاصة الكتب المدرسية بداية الفصل ونهاية الفصل. ومصاحف من مستودعات المساجد، من المساجد والدور».

وبعد أن يجمع أبو زكريا الكتب يعود لمكتبته الصغيرة لترميم ما يصلح ترميمه منها أو حرق تلك التي لا يمكن إصلاحها. ويؤكد الرجل المسن على أنه سعيد جدا بمهمته لكنه في الوقت نفسه يشعر بأسى بالغ حين يرى مثل هذه الثروة الثقافية ملقاة في الشوارع.

وقال «سعادة لا تتوصف طبعا، سعادة لا تتوصف وبالوقت نفسه شي بيدمي القلب لما يشوف لغة عربية بجنب الحاوية». ويوضح أبو زكريا أنه جمع منذ سبعينات القرن الماضي ما يقدر بنحو 100 ألف كتاب من أنحاء المملكة الأردنية.

وتضم مكتبته الصغيرة، الملحقة بمنزله، نحو ثلاثة آلاف كتاب بينها 2000 مصحف. ويفتح أبو زكريا، وهو أب لعدد 16 ابنا ولديه 57 حفيدا، مكتبته الصغيرة للجمهور ليحصلوا على ما يريدون من كتبها مجانا. ويأمل في أن يسهم جهده في نشر ثقافة القراءة بين الأردنيين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة