قادة العشرين... الصورة الجماعية عبر التقنيات واللوحات التشكيلية

قادة العشرين... الصورة الجماعية عبر التقنيات واللوحات التشكيلية

الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ
لوحة الفنانة نبيلة أبو الجدايل والتي تجمع قادة مجموعة العشرين

لم تكن «قمة العشرين» هذا العام عادية على الأصعدة كافة، بسبب ظروف جائحة «كورونا»، وإن كان البروتوكول الاعتيادي يضع القادة في صورة جماعية، إلا أن التقنيات أتاحت حضورها عبر تصميم ليلة انعقاد القمة حملته جدران حي الطريف بالدرعية التاريخية.

ذلك التحدي أطلق العنان للفنانة نبيلة أبو الجدايل التي رسمت لوحة تاريخية تذكارية على الحرير بعنوان «قادة مجموعة العشرين في دارنا» لرؤساء دول مجموعة العشرين، يتوسطها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وبينت أبو الجدايل لـ«الشرق الأوسط» أن فكرة لوحتها الحريرية تتلخص في توحيد ملامح الطراز السعودي العمراني في مختلف مناطق المملكة في مشهد واحد يضم قادة دول مجموعة العشرين.

وأضافت أن مكان انعقاد القمة في العاصمة الرياض، ولكنها قمة تمس كل مواطن سعودي، ومن هنا جاءت أهمية دمج جميع مناطق المملكة عند تنفيذ اللوحة من خلال إبراز ما اشتهرت به كل منطقة في تصاميمها العمرانية، مضيفة: «هذه اللوحة تصل إلى أبعاد تتجاوز 3 أمتار لأهمية الحدث».


ونال التراث والفنون حضوره منذ تدشين شعار مجموعة العشرين، برئاسة السعودية، للفنان محمد الهواس، حيث استمد ألوانَه من خطوط النسيج البدوي التقليدي الذي يعرف بـ«السدو»، وهو الرمز الثقافي المعروف في عموم مدن البلاد.


السعودية السعودية قمة العشرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة