الجزائر تستبعد فرض مزيد من القيود رغم تزايد إصابات كورونا

الجزائر تستبعد فرض مزيد من القيود رغم تزايد إصابات كورونا

الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ
فحص مصلٍ جزائري درجة حرارته قبل دخوله أحد المساجد لأداء صلاة الجمعة في العاصمة الجزائر (أ.ف.ب)

استبعد وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم (الأحد)، فرض مزيد من القيود، بالرغم من اعترافه بأن بلاده تشهد موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.
وقال بن بوزيد للإذاعة الجزائرية الحكومية: «صحيح أن أرقام الإصابات المرتفعة تستدعي القلق، لكن التحرك وتشديد الإجراءات سيكون حسب الوضعية الوبائية في كل منطقة. الوضعية الصحية العامة مقلقة بعد تجاوز عدد الإصابات اليومية الألف، لكن تشديد الإجراءات مستبعد حالياً».
بيد أن بن بوزيد شدد على أن عدد الأسرة المخصصة للمصابين بكورونا في المستشفيات كافية، وأن الأمر لا يستدعي فتح مستشفيات ميدانية.
وأوضح أنه جرى توفير أكثر من 18 ألف سرير و1500 سرير إنعاش لاستقبال مرضى كورونا. وبلغت نسبة شغل أسرة الإنعاش 39 في المائة.
واعترف وزير الصحة بأن مستشفيات مدن الجزائر العاصمة وتيزي وزو وسطيف تشهد ضغطاً كبيراً بخلاف مشافي محافظات أخرى لم تسجل سوى استقبال عدد قليل جداً من المرضى أو لم تستقبل أي مريض.
وسجلت الجزائر حتى يوم أمس أكثر من 73 ألف إصابة بكورونا و2258 وفاة، مقابل 48 ألف حالة شفاء، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.


الجزائر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة