في بريطانيا... جنازة ثلاثية لأم وولديها بعد وفاتهم بـ«كورونا» معاً

في بريطانيا... جنازة ثلاثية لأم وولديها بعد وفاتهم بـ«كورونا» معاً

الجمعة - 5 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 20 نوفمبر 2020 مـ
مراسم جنازة غلاديس لويس وولديها في كنيسة بجنوب ويلز (ميرور)

أُقيمت جنازة ثلاثية مأساوية لأم وابنيها توفوا بسبب فيروس «كورونا» بفارق خمسة أيام بين كل منهم في بريطانيا، وفقاً لصحيفة «ميرور».

وتوفيت غلاديس لويس، البالغة من العمر 74 عاماً، من بنتري بجنوب ويلز، في مستشفى «رويال غلامورغان» في 29 أكتوبر (تشرين الأول).

وتم العثور على ابنها دين لويس، 44 عاماً، غير مستجيب في منزله في اليوم التالي وأُعلن وفاته بعد وقت قصير.

وتوفي أخوه الأصغر دارين، 42 عاماً، في 2 نوفمبر (تشرين الثاني) بعد تلقي العلاج في قسم العناية المركزة في مستشفى «رويال غلامورغان».

وثبتت إصابة الثلاثة جميعاً بفيروس «كورونا» قبل وفاتهم، وتشير شهادات الوفاة إلى أن «كوفيد - 19» هو السبب الرئيسي الذي أدى إلى موتهم.

ويوم الخميس، التزم المعزون بتدابير التباعد الاجتماعي وارتدوا أقنعة الوجه الواقية بينما كانوا يصطفون في الشوارع خارج كنيسة القديس بطرس في بينتر، جنوب ويلز، للاستماع إلى القداس عبر مكبرات الصوت.

وأرادت الأسرة، التي كانت داخل الكنيسة، إقامة جنازة الثلاثة في نفس الوقت حتى يكونوا معاً.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا فيروس كورونا الجديد وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة