لن ترى الشمس... مدينة بألاسكا تدخل في الظلام لشهرين

لن ترى الشمس... مدينة بألاسكا تدخل في الظلام لشهرين

الجمعة - 5 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 20 نوفمبر 2020 مـ
مدينة أوتكياغفيك في ولاية ألاسكا الأميركية دخلت مرحلتها السنوية من الظلام (سي إن إن)

ودّعت إحدى مدن ولاية ألاسكا الأميركية ضوء النهار للشهرين المقبلين، بحسب تقرير لشبكة «سي إن إن».
وأشرقت الشمس وغابت في أوتكياغفيك، بألاسكا، المعروفة سابقاً باسم بارو، للمرة الأخيرة أمس (الخميس)، ولن تشرق مجدداً لمدة تزيد على 60 يوماً.
ودخلت المدينة الصغيرة الواقعة شمال الدائرة القطبية الشمالية مرحلتها السنوية من الظلام، والمعروفة باسم الليل القطبي.
وقالت أليسون تشينشار، عالمة الأرصاد الجوية في شبكة «سي إن إن»، إن «الليل القطبي ظاهرة طبيعية تحدث كل شتاء في مدينة أوتكياغفيك، وأي مدن أخرى داخل الدائرة القطبية الشمالية».
ويحدث ذلك كل شتاء بسبب ميل محور الأرض.
وأضافت تشينشار «يتسبب هذا الميل في ألا يظهر أي قرص من أقراص الشمس فوق الأفق».
لكن هذا لا يعني أن المدينة سيسكنها الظلام الدامس تماماً. وقالت تشينشار، إن معظم ساعات النهار ستمر بفترات تعرف باسم الشفق المدني.
وتابعت «فكّر في شكل السماء قبل شروق الشمس مباشرة، أو بعد غروب الشمس مباشرة... هذا ما يرونه لساعات عدة في اليوم، من الآن وحتى 22 يناير (كانون الثاني)، عندما تشرق الشمس مرة أخرى».
إن المدينة ليست الوحيدة في ألاسكا التي تعاني من هذه الظاهرة، لكنها الأولى في قائمة المواقع الليلية القطبية بسبب بُعدها شمالاً.
وإذا كانت الحياة الليلية غير جذابة لأهل أوتكياغفيك، فيمكنهم دائماً التطلع نحو الصيف عندما يتسبب الحدث المعاكس، المعروف باسم شمس منتصف الليل أو النهار القطبي، في 24 ساعة من ضوء النهار.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا الحياة الطبيعية science

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة