لكشف «كذب» رواية والدها... ميغان ماركل قدمت معلومات شخصية لمؤلفي كتاب سيرة ذاتية ملكية

لكشف «كذب» رواية والدها... ميغان ماركل قدمت معلومات شخصية لمؤلفي كتاب سيرة ذاتية ملكية

الخميس - 4 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 19 نوفمبر 2020 مـ
ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري (أ.ب)

اعترفت ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري بأنها قدمت معلومات شخصية لمؤلفي كتاب سيرة ذاتية ملكية عبر طرف ثالث كان بمثابة «وسيط» بينها وبينهم.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد كشف محامو ميغان في الوثائق التي قُدمت إلى المحكمة العليا، أنها كانت قلقة بشأن رواية والدها في وسائل الإعلام بأنها «تخلت عنه ولم تحاول حتى الاتصال به»، وهو أمر «غير صحيح» حسب قولهم.

وأضاف محامو ميغان «وفقا لذلك، قررت ميغان التحدث إلى أحد الأشخاص الذين علمت أنه تم الاتصال به من قبل مؤلفي كتاب (العثور على الحرية: هاري وميغان وتكوين عائلة ملكية حديثة)، لإبلاغه بحقيقة موقفها مع والدها ومنع انتشار رواية الأب الكاذبة».

وقال المحامون إن ميغان لا تعرف ما إذا كانت المعلومات التي أمدت بها الوسيط حول اتصالاتها بوالدها قد تم نقلها بصورة كاملة إلى الكُتاب أم لا. وقدمت هذه الوثائق من الفريق القانوني لميغان للمحكمة ردا على حكم سابق سمح لصحيفة «ميل أون صانداي» بالاعتماد على كتاب «العثور على الحرية» في دفاع الصحيفة ضد دعوى الخصوصية التي رفعتها ميغان ضدها.

وكانت ميغان (39 سنة) قد رفعت دعوى قضائية ضد الصحيفة المذكورة اتهمتها فيها بانتهاك خصوصيتها والاعتداء على حقوقها بنشرها مقتطفات من رسالة كانت قد كتبتها لوالدها بعد زفافها الملكي في عام 2018.

وأثار كتاب «العثور على الحرية»، الذي تم كتابته بواسطة الخبيرين الملكيين كارولين دوراند وأوميد سكوبي جدلا كبيرا حيث كشف عن تفاصيل كثيرة عن قرار الزوجين بالانفصال عن العائلة الملكية في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.

ومنذ نشر الكتاب في شهر أغسطس (آب) الماضي، نأى هاري وزوجته بنفسيهما عنه، قائلين إنه لم تتم مقابلتهما لكتابة السيرة ولم يقدما أي مساهمات فيها.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة