النمسا تخطط لاحتجاز احترازي طويل الأمد للمدانين بالإرهاب

النمسا تخطط لاحتجاز احترازي طويل الأمد للمدانين بالإرهاب

الأربعاء - 26 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 11 نوفمبر 2020 مـ
أفراد من الشرطة النمساوية (أرشيفية-أ.ف.ب)

تعتزم الحكومة النمساوية إبقاء المدانين بالإرهاب محتجَزين بعد انتهاء فترات سجنهم إذا لم يتخلوا عن أفكارهم المتطرفة، حسب حزمة سياسات تم تقديمها بعد أسبوع من هجوم إرهابي قاتل في فيينا، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقال المستشار النمساوي المحافظ سيباستيان كورتس، في مؤتمر صحافي، اليوم (الأربعاء): «إذا كان من الممكن حبس المجرمين المضطربين عقلياً مدى الحياة لأنهم يشكّلون خطراً، فيمكن أيضاً حبس الإرهابيين الذين يشكّلون خطراً مدى الحياة».
وسوف يتعين على السجناء السابقين الذين يُعتقد أنهم يشكلون خطراً إرهابياً، ارتداء أشرطة إلكترونية للسماح للسلطات بمراقبتهم، وفقاً للخطط التي لم تتم صياغتها بعد كتعديلات قانونية.
كما يريد الائتلاف الحكومي للمحافظين من يمين الوسط والخضر اليساريين منح السلطات خيار سحب الجنسية النمساوية من المواطنين الذين يحملون جنسية أخرى ومصادرة رخص القيادة من المهاجمين المحتملين.
وفي 2 نوفمبر (تشرين الثاني)، أطلق كوجتيم فيض الله، النار، فأردى أربعة أشخاص قتلى وجرح أكثر من 20 آخرين في وسط فيينا قبل أن تقتله الشرطة.
وكان النمساوي الذي كان يحمل أيضاً جواز سفر لمقدونيا الشمالية، قد أُفرج عنه إفراجاً مشروطاً في ديسمبر (كانون الأول)، بعدما أُدين بتهم الإرهاب لمحاولته الانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا.


النمسا Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة