محطة الفضاء تلتقط صوراً ساحرة لوجه الشمس

محطة الفضاء تلتقط صوراً ساحرة لوجه الشمس

السبت - 22 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 07 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15320]

تعد هذه الصور المذهلة أوضح ما عرضته محطة الفضاء الدولية الأميركية (آي إس إس) على الإطلاق وهي تتحرك أمام القمر والشمس. وجرى التقاط الصور بفاصل أيام بين اللقطة والأخرى، وكان التقاط الصورة الواحدة يستغرق أقل من ثانية، حيث أمكن رؤية المحطة الفضائية بوضوح وهي تقترب من الخلفية الساطعة لكل من القمر والشمس، حسب صحيفة (ميترو) اللندنية.

قال المصور أندرو مكارثي، من كاليفورنيا، إن صورة «محطة الفضاء الدولية» أمام الشمس، في وضح النهار كانت «واحدة من أصعب اللقطات على الإطلاق». ونشر أندرو الصورة على صفحته بمنصة «إنستغرام» قائلاً: «لأقل من ثانية، اصطفت الشمس مع محطة الفضاء الدولية والفناء الخلفي لمنزلي»، مضيفاً: «هذه اللقطة هي نتاج التخطيط والتوقيت والمعدات».

واستطرد مكارثي قائلاً: «لقد استخدمت تلسكوبين مع كاميرات، أحدهما مزود بفلتر ضوء أبيض لإبراز تفاصيل محطة الفضاء الدولية، وتلسكوب شمسي لتفاصيل السطح. وتمكنت من تجميد لحظة من الزمن عندما كانت المحطة بالقرب من بعض المعالم البارزة المثيرة، ثم قمت بمحاذاة ومزج الصور النهائية للحصول على التكوين المثالي».

بعد أيام فقط كان أندرو محظوظاً مرة أخرى عندما اكتشفت «محطة الفضاء الدولية» مرة أخرى هلالاً صغيراً في سماء الليل، وكتب على «إنستغرام» يقول: «لن يكون الأمر أكثر روعة من هذا. لقد أمضيت ساعات في البحث عن الموقع الصحيح على أمل التقاط شيء لم أره من قبل - محطة الفضاء الدولية تعبر هلالاً صغيراً للغاية»، مضيفاً: «هناك شيء ما في الطريقة التي تتمدد بها محطة الفضاء الدولية المضيئة بمحاذاة الهلال يمنحها إحساساً بالعمق الذي لم أتمكن بعد من التقاطه في لقطات العبور السابقة».


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة