خيبة عشاق جيمس بوند بعد فشلهم في جمع 600 مليون يورو لشراء آخر أفلامه

خيبة عشاق جيمس بوند بعد فشلهم في جمع 600 مليون يورو لشراء آخر أفلامه

«كورونا» وراء تأجيل عرض «لا وقت للموت» إلى العام المقبل
الجمعة - 21 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 06 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15319]
دانيال كريغ في دور جيمس بوند

يحمل آخر الأفلام في سلسلة جيمس بوند عنوان «لا وقت للموت». لكن المعجبين بالعميل السري رقم 007 لا يجدون وقتاً للانتظار حتى نزول الفيلم إلى الصالات. وكان عدد من عشاق أفلام الجاسوسية والمغامرات قد بادروا لإطلاق حملة عالمية للتبرعات لشراء الفيلم وإتاحته على «النت» أثناء أعياد رأس السنة. غير أن خيبتهم كانت كبيرة.
بدأت الحملة عبر الموقع البريطاني للتمويل المشترك GoFundMe. أما المبلغ المطلوب فلا يقل عن 600 مليون يورو. ورغم غرابة التحدي، فقد كان أصحابه يأملون تلقي التجاوب من جميع أنحاء العالم لتوفير المبلغ في غضون شهر. وكانت حجتهم أن الفيلم سيكون الهدية المثالية لملايين المتفرجين في أعياد رأس السنة. لكن حسابات الواقع لا تنطبق على شطحات الخيال السينمائي. وبعد أيام من الحملة فإن حصيلتها لم تتجاوز 1500 يورو. وعلقت صحيفة «الفيغارو» الباريسية، بأن هذا المبلغ بالكاد يكفي لشراء زوج من أحذية «تشيرتشس» التي يرتديها جيمس بوند.
وكانت «مترو غولدن ماير»، الشركة المنتجة للفيلم، قد أجّلت عرضه الافتتاحي المقرر بداية هذه السنة. ثم تأجل الموعد ثانية من أبريل (نيسان) إلى نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي بسبب وباء «كورونا». وعادت الشركة وأعلنت على موقعها أن الفيلم لن يعرض قبل الثاني من أبريل من العام المقبل لكي يشاهده الجمهور في جميع أنحاء العالم. ونشرت بياناً على موقع الفيلم أعربت فيه عن أسفها لأن التأجيل سيكون مخيباً «لآمال الجماهير».
ولدى التأجيل ترددت أنباء عن سعي عدد من منصات العرض الشهيرة، مثل «نيتفليكس» إلى شراء حقوق الفيلم. لكن الشركة الأميركية المنتجة نفت الخبر رغم أنها خسرت من 30 مليوناً إلى 50 مليون دولار نتيجة تأخر نزول الفيلم إلى دور العرض أكثر من مرة؛ وذلك بسبب إجراءات منع تفشي فيروس «كوفيد - 19» والإغلاق الذي شمل عواصم عالمية ومدناً كبرى.
«لا وقت للموت» هو الفيلم الخامس والعشرون في السلسلة التي كانت قد بدأت من رواية للمؤلف إيان فليمنغ. وهو الخامس الذي يؤدي دور البطولة فيه الممثل البريطاني دانيال كريغ. وكان النجم شون كونري، أو «جيمس بوند الأول» قد فارق الحياة، الأسبوع الماضي، عن 90 عاماً. ونظراً للنجاح الكبير الذي تحوزه السلسلة؛ فقد تمخض عنها أنصار وهواة بالملايين ونواد للمعجبين والكثير من جامعي التحف والملصقات والثياب التي ارتداها الأبطال. وهناك قطع منها تباع في مزادات علنية.


المملكة المتحدة سينما نتفلكس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة