وفاة عزة الدوري... «ظل صدام»

وفاة عزة الدوري... «ظل صدام»

إحباط مخطط لاستهداف دبلوماسيين في أربيل
الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 27 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15309]
عزة الدوري

أعلن حزب البعث العراقي أمس، وفاة عزة الدوري، نائب الرئيس الأسبق صدام حسين الذي لازمه مثل ظله، وسادس القادة المطلوبين على اللائحة الأميركية التي ضمت 55 قيادياً بارزاً في النظام الأسبق.

وبوفاته، عادت الأحاديث الخاصة بكيفية تخفي هذا الرجل المريض بالسرطان منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن، لتحول حياته، لا موته الذي كان متوقعاً في أي لحظة، إلى لغز من الألغاز منذ سقوط نظام صدام عام 2003، خصوصاً مع تكرار أخبار وفاته، التي كان يكذبها هو بالظهور في تسجيلات فيديو.

السؤال الذي بات يطرح الآن: ماذا سيكون مصير حزب البعث بعد وفاة الدوري، خصوصاً في ظل تعددية أجنحته؟ الإجابة عن هذا السؤال لن تتأخر كثيراً، لا سيما أن الدوري كان يمثل آخر رمز من رموز الشرعية الحزبية حتى في ظل الصراعات بين جناحي الحزب في العراق، بزعامته، وفي سوريا بزعامة يونس الأحمد.

من ناحية ثانية، أعلن مجلس أمن إقليم كردستان، أمس، إحباط مخططات لثلاث مجموعات لاستهداف بعثات أجنبية، واغتيال دبلوماسيين ومسؤولين حكوميين. وذكر في بيان أن إحدى المجموعات ضمت 12 مشتبهاً به لهم صلات بـ«حزب العمال الكردستاني» خططوا لمهاجمة «بعثة دبلوماسية لدولة أجنبية في أربيل، واغتيال دبلوماسيين فيها، إضافة إلى تنفيذ هجمات على شركات خاصة تابعة للبلد ذاته».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة