ضربة أميركية تقتل 5 مقاتلين من «طالبان» وسط أفغانستان

ضربة أميركية تقتل 5 مقاتلين من «طالبان» وسط أفغانستان

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
مروحية تابعة للجيش الأفغاني تقلع من قاعدة عسكرية في إقليم هلمند (أرشيفية - إ.ب.أ)

قال متحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان إن ضربة جوية شنتها واشنطن لدعم قوات أمن أفغانية أسفرت عن مقتل خمسة مقاتلين من حركة «طالبان» في وسط أفغانستان مساء الأحد.

وتصاعدت حدة العنف خلال الأسابيع الأخيرة في اشتباكات تقع بين المتشددين وقوات حكومية في أنحاء البلاد، في وقت يجري فيه المفاوضون من الجانبين محادثات في قطر للتوصل إلى اتفاق سلام من شأنه أن يتيح لواشنطن سحب قواتها المتبقية هناك، وينهي أطول حرب تخوضها الولايات المتحدة.

وأضاف الكولونيل سوني ليجيت في تغريدة على «تويتر» اليوم الاثنين أن الضربة الجوية في إقليم وردك نفذت للدفاع عن جنود تابعين للقوات الحكومية الأفغانية واستهدفت مقاتلي «طالبان»، وأسفرت عن مقتل خمسة منهم. وتابع أن الضربة لا تتعارض مع اتفاق الانسحاب الذي أبرمته واشنطن والحركة في فبراير (شباط).

وقال ليجيت: «نرفض الادعاءات بانتهاك الاتفاق وقتل أفغانيين أبرياء»، دون التطرق لتفاصيل.

وأعلن المتحدث باسم حركة «طالبان» ذبيح الله مجاهد تنديده بالضربة، قائلاً إنه لم يكن هناك قتال دائر وقت شنها، وإنها خرقت بنود الاتفاقية.

وكانت «طالبان» قد اتهمت الولايات المتحدة هذا الشهر بانتهاك الاتفاق بشن ضربات جوية في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان مع بدء المقاتلين عملية كبيرة لانتزاع السيطرة على عاصمة الإقليم. وتنفي واشنطن هذا الاتهام.


أفغانستان أميركا حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة