100 سعودية يبدأن الحضور الأول في وظيفة «كاتبة عدل»

100 سعودية يبدأن الحضور الأول في وظيفة «كاتبة عدل»

بعد تعيين العديد من النساء في وزارة العدل
الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15308]

تشهد السعودية حراكاً واسعاً في تمكين المرأة بمختلف المجالات والتخصصات، وتوفير الفرص لهن، عبر برامج تأهيلية متعددة، التي كان آخرها توجيه بتعيين 100 امرأة كـ«كاتبة عدل» في السعودية، في خطوة جاءت بعد تعيين وزارة العدل لنساء مؤهلات في مجالات متعددة للمرة الأولى.
ووجه وزير العدل السعودي الدكتور وليد الصمعاني، أمس الأحد، بتعيين 100 امرأة من المؤهلات شرعياً وقانونياً في وظيفة كاتب عدل. تأتي هذه الخطوة للتسهيل على المستفيدات من الخدمات التوثيقية، والتوسع بتمكين المرأة في المرفق العدلي، بعد قيام الوزارة مؤخراً بتعيين العديد من النساء المؤهلات في مجالات القانون والشريعة والاجتماع والإدارة والتقنية في الوزارة للمرة الأولى.
وأوضحت الوزارة أن كاتبات العدل الـ100 سيباشرن العمل رسمياً الأحد المقبل ببرنامج تدريبي متخصص مدته 3 أشهر، بالتعاون مع مركز التدريب العدلي، بالإضافة إلى التدريب التطبيقي في وكالة الوزارة للتوثيق وكتابات العدل.
وأشارت الوزارة إلى أن البرنامج التدريبي لكاتبات العدل يشتمل على العديد من المحاور النظرية والتطبيقية، بما في ذلك معرفة مهام واختصاصات وإجراءات التوثيق، وفقاً لما ورد في النظام، ومنها ما يتعلق بالتدريب على التقنيات الحديثة المرتبطة بالعمل التوثيقي.
ويتألف البرنامج من 3 محاور، وهي: محور متصل بالوظيفة، ويشمل التعريف بالأنظمة العدلية، ومصطلحات التوثيق في الأنظمة، والتعريف بنظام التوثيق وغيرها، ومحور الأنظمة والتشريعات والتقنية الضابطة لعمل كاتب العدل، التي تسعى لتعريف كاتبات العدل بواجبات ومهام كاتب العدل وأنظمة كتابات العدل الإلكترونية، ومتطلبات توثيق الوكالات والإقرارات، وتوثيق عقود تأسيس الشركات، ومحور الاختصاصات المنسلخة من الدوائر الإنهائية إلى كاتبات العدل، حيث تشتمل على العديد من الأحكام الفقهية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة