دعم دولي لاستكمال مؤسسات السودان «تحضيراً للسلام»

دعم دولي لاستكمال مؤسسات السودان «تحضيراً للسلام»

الخارجية الأميركية لـ«الشرق الأوسط»: ملتزمون تثبيت الديمقراطية
الأحد - 9 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 25 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15307]
الرئيس ترمب مع أركان إدارته في البيت الأبيض خلال إعلانه اتفاق السودان وإسرائيل على تطبيع العلاقات أول من أمس (أ.ب)

قوبل اتفاق تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل، الذي أعلنته واشنطن، أول من أمس، بترحيب دولي ودعوات إلى دعم مؤسسات السودان الجديدة، وحكومته، تحضيراً لإتمام عملية السلام.

وأعلن وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، في أول تعليق رسمي من الحكومة، أن اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيدخل حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من قبل البرلمان الانتقالي، الذي سيشكل من الأحزاب المكونة للحاضنة السياسية للحكومة.

وفي واشنطن، أكدت مورغان أورتاغوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، لـ«الشرق الأوسط»، التزام الإدارة الأميركية بدعم وتثبيت الديمقراطية في السودان، وقالت إن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، يأتي نتيجة جهود متواصلة وعمل دؤوب بين واشنطن والخرطوم، وأن الهدف منذ البداية كان مساعدة السودان في طريقه الديموقراطي الجديد.

بدوره، قال سفير بريطانيا في الخرطوم، صديق عرفان، في تغريدة على «تويتر»، إنه في ظل غياب المؤسسات المنتخبة في السودان، فإن جعل التطبيع مع إسرائيل خاضعاً للمصادقة البرلمانية يبدو خطوة ذكية من الإدارة الحالية في الخرطوم، لكسب الوقت حتى يتم تشكيل البرلمان.

وأمل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن يؤدي الاتفاق بين السودان وإسرائيل إلى «توفير فرص جديدة» لتعزيز السلام والازدهار الاقتصادي في منطقتي القرن الأفريقي والشرق الأوسط، حسب الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.


... المزيد

 


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة