مقتل تسعة مدنيين في انفجار قنبلة على طريق شرق كابل

مقتل تسعة مدنيين في انفجار قنبلة على طريق شرق كابل

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 24 أكتوبر 2020 مـ
أقارب أحد ضحايا الانفجار يحملون نعشه في ولاية غزنة الأفغانية (أ.ف.ب)

انفجرت قنبلة مزروعة على جانب الطريق في حافلة ركاب شرق العاصمة الأفغانية، اليوم السبت، وفق ما قال مسؤولون، ما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين، في أحدث هجوم أُلقي باللوم فيه على حركة «طالبان».
وقد تصاعد العنف في الأسابيع الأخيرة رغم عقد حركة «طالبان» والحكومة الأفغانية محادثات سلام في قطر لإنهاء الحرب الدامية في البلاد.
وقال وحيد الله جمازاده الناطق باسم حاكم ولاية غزنة لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن القنبلة انفجرت في الساعة 10:30 صباحاً عندما كانت شاحنة في طريقها من كابل إلى مدينة غزنة الشرقية.
وأضاف أن «تسعة مدنيين بينهم ثلاث نساء قُتلوا في الانفجار».
وأوضح آدم خان سيرات الناطق باسم شرطة غزنة أن أربعة شرطيين أُصيبوا أيضاً في الانفجار، وألقى باللوم على حركة «طالبان» في الهجوم.
ورغم انضمامها إلى محادثات السلام مع الحكومة الشهر الماضي، صعدت حركة «طالبان» العنف في محاولة لممارسة ضغط في المفاوضات.
وقال مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن القتال يهدد عملية السلام.
وقالت منظمة العفو الدولية، أمس (الجمعة)، إن ما لا يقل عن 50 شخصاً قُتلوا في هجمات في الأسبوع السابق متهمة الأطراف المتحاربة بالفشل في حماية المدنيين.


أفغانستان حرب أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة