تسارع تفشي الوباء في تركيا

تسارع تفشي الوباء في تركيا

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 24 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15306]
(رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس (الجمعة)، إن بلاده ستدرس إجراءات جديدة محتملة لمكافحة انتشار فيروس كورونا مع تسارع تفشي المرض في أنحاء البلاد. وسجلت تركيا ظهور أعراض الفيروس على 2102 أول من أمس (الخميس)، وهو أعلى رقم منذ مايو (أيار)، عندما فرضت البلاد سلسلة من القيود. وأظهرت بيانات وزارة الصحة ارتفاع حصيلة الوفيات بالفيروس إلى 9584 أمس. وقال إردوغان للصحافيين بعد صلاة الجمعة في إسطنبول: «وزيرنا للصحة يزور أقاليم مختلفة... نحن بصدد تقرير أي نوع من الإجراءات سنتخذه هناك». وأضاف: «حتى الآن، أي نوع من الإجراءات يُتخذ سيحال إلينا أمره من الفريق العلمي وسنتخذ خطواتنا تبعاً لذلك».

وفي وقت سابق أمس (الجمعة)، قال وزير الصحة فخر الدين قوجة إن 40 في المائة من إجمالي الحالات رُصدت في إسطنبول، أكبر مدن البلاد، حيث كان عدد الإصابات أعلى خمس مرات منه في العاصمة أنقرة. وكان الوزير يجتمع مع مسؤولين في إقليم بورصة وغيره من مناطق شمال غربي البلاد. وانتقدت أعلى رابطة طبية في تركيا والحزب المعارض الرئيسي قرار الحكومة عدم نشر سوى بيانات مرضى «كوفيد - 19» الذين تظهر عليهم أعراض، وقالا إن ذلك يخفي الحجم الحقيقي لتفشي المرض. وقال قوجة في وقت متأخر أول من أمس، إن على سكان إسطنبول تجنب الأماكن المزدحمة ما لم تستدعِ الضرورة. وقال إنه سيجري مناقشات في إسطنبول ابتداء من مطلع الأسبوع المقبل لتقييم الوضع.

وفرضت تركيا إجراءات إغلاق في عطلات نهاية الأسبوع، وفرضت قيوداً على الانتقال بين المدن وأغلقت المطاعم والمقاهي في وقت سابق هذا العام لإبطاء انتشار الفيروس. ورفعت جميع القيود تقريباً في يونيو (حزيران). وفرضت الحكومة منذ ذلك الحين إجراءات مثل التباعد الاجتماعي والإلزام باستخدام الكمامات وفرضت غرامات على من يخالفون القواعد. وقال مسؤول كبير يوم الأربعاء، إن أنقرة تدرس إعادة فرض بعض القيود لوقف تجدد الحالات، لكنها ستتجنب الإضرار بالتعافي الاقتصادي.


تركيا تركيا أخبار فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة