مصر تشدد إجراءات الوقاية وتؤكد جاهزية مستشفيات العزل

مصر تشدد إجراءات الوقاية وتؤكد جاهزية مستشفيات العزل

تزامناً مع ارتفاع «طفيف» في عدد الإصابات
الجمعة - 7 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 23 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15305]
فرقة موسيقية تعزف في الهواء الطلق مراعاة لإجراءات الوقاية من «كورونا» (رويترز)

في حين شهد منحنى إصابات فيروس «كورونا» ارتفاعاً طفيفاً في معدل الإصابات بمصر مقارنة بالأيام الماضية. شددت الحكومة المصرية «على الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس». وأكدت «الصحة المصرية» جاهزية مستشفيات العزل لاستقبال الحالات المصابة. وقبل يومين دعا الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، مواطنيه إلى «الالتزام بالإجراءات الاحترازية»، محذراً من أن «بعض الدول بدأت في اتخاذ إجراءات لعودة الإجراءات الاحترازية مرة أخرى».

ووفق أحدث إفادة لـ«الصحة المصرية» مساء أول من أمس، فقد «تم تسجيل 178 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، فضلاً عن 13 حالة وفاة جديدة»، في ارتفاع «طفيف» للإصابات، حيث سجلت الأيام الماضية من السبت حتى الثلاثاء الماضي أرقاماً أقل، وتراوحت الإصابات بالفيروس ما بين 118 و158 حالة، فيما تراوحت الوفيات ما بين 10 و11 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، إنه «خلال الفترة الأخيرة يوجد بمصر حالة من التراخي بين المواطنين بخصوص الالتزام بالتدابير الاحترازية»، مضيفاً في تصريحات متلفزة له الليلة قبل الماضية، أن «الأيام الماضية شهدت ارتفاعاً بسيطاً في أعداد المصابين بـ(كورونا)»، مناشداً الجميع «توخي الحذر خلال الفترة المقبلة، وارتداء الكمامات، وعدم التواجد في التجمعات». وبحسب «الصحة المصرية» فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى مساء أول من أمس، هو 105883 حالة، من ضمنهم 98516 حالة تم شفاؤها، و6155 حالة وفاة».

إلى ذلك، شددت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان بمصر، على «ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي تحسباً لزيادة أعداد إصابات كوفيد– 19 مع بداية فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة»، مشيرة في تصريحات لها مساء أول من أمس إلى «انعقاد غرفة عمليات مركزية بالوزارة لمتابعة مستجدات الفيروس على مدار الساعة». وشددت الوزيرة على «جاهزية مستشفيات العزل لاستقبال حالات الإصابة بالفيروس، بالإضافة إلى التشخيص والفرز بكافة مستشفيات وزارة الصحة، وصرف العلاج لحالات العزل المنزلي»، لافتة إلى «متابعة سير العمل من خلال فرق الترصد والتقصي لحالات الإصابة، وتطبيق الإجراءات الوقائية في أماكن التجمعات والأنشطة المختلفة».

وأعادت «الصحة المصرية» التأكيد مجدداً على «عدم المصافحة باليد، وضرورة غسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار، ومنع تجمع أعداد كبيرة من المواطنين في الأماكن العامة، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين، وتجنب لمس الأسطح غير النظيفة، والتوجه إلى أقرب مستشفى حال الشعور بأي أعراض مرضية، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي مما يقوي الجهاز المناعي».


مصر أخبار مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة