إعادة افتتاح متحف إيف سان لوران في مراكش

إعادة افتتاح متحف إيف سان لوران في مراكش

بعد أبواب حديقة ماجوريل ومتحف بيير بيرجي للفنون الأمازيغية
الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15303]

أعلنت مؤسسة حديقة ماجوريل، أمس الثلاثاء، عن إعادة افتتاح متحف إيف سان لوران في مراكش، اليوم الأربعاء، وذلك بعد النجاح الذي عرفه افتتاح حديقة ماجوريل ومتحف بيير بيرجي للفنون الأمازيغية في وقت سابق.

وأوضحت المؤسسة أنّها عملت، على مدى عدة أسابيع، من أجل استئناف نشاطها وضمان سلامة الزوار والسهر على تقديم تجربة ممتعة وأكثر إثراء، رغم الظروف الخاصة.

وشدّدت المؤسسة على أنّ المتحف التزم بتطبيق جميع التدابير الصحية الموصى بها من طرف السلطات الحكومية، بما في ذلك نظام تحديد عدد الأشخاص الموجودين في القاعات.

ودعت المؤسسة الزوار، على مستوى القاعة المخصصة لإيف سان لوران، لاكتشاف عرض تقديمي جديد لمجموعاته الدائمة، المتمثلة في حوالي خمسين نموذجاً من اختيار بيير بيرجي بنفسه لتكون ضمن العرض الرابع بالتناوب، الذي يُقدّم في إطار سينوغرافيا تدور حول مواضيع عزيزة على المصمم العالمي الراحل، منها: المذكر، والمؤنث، والأسود، وأفريقيا والمغرب، ورحلات خيالية وحدائق وفن. كما يقدم، أيضاً، وجهة نظر أصلية حول بعض الأعمال المبدعة لمصمم الأزياء الراحل.

في الوقت نفسه، وعلى مستوى قاعة العروض المؤقتة، سيكون الزوار مع معرض مخصص للهولندي بيرت فلينت، مؤسس متحف تيسكوين في مراكش، الذي يضمّ عدة تحف من مجموعته الشخصية التي تظهر نظرته إلى تنوع وغنى التقاليد الريفية والأمازيغية من الأطلس إلى الصحراء والساحل.

يشار إلى أنّ مؤسسة حديقة ماجوريل، التي تقع على مساحة ثلاثة هكتارات في قلب مدينة مراكش، وتضمّ حديقة ماجوريل ومتحف بيير بيرجي للفنون الأمازيغية ومتحف إيف سان لوران في مراكش، هي مؤسسة ثقافية مختصة في علم النباتات والثقافة الأمازيغية والأزياء والفنون الزخرفية والإبداع المعاصر. كما أنّها مؤسسة غير ربحية، تموّل مشاريعها وتدعم البرامج الثقافية والتعليمية والاجتماعية في جميع أنحاء المغرب.


المغرب متحف

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة