الجيش التركي «يسبق» النظام إلى نقطة جنوب إدلب

الجيش التركي «يسبق» النظام إلى نقطة جنوب إدلب

السبت - 1 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15299]
آليات تركية في طريقها إلى نقطة متقدمة في جبل الزاوية أمس (أخبار إدلب)

دفعت القوات التركية بتعزيزات عسكرية إلى نقطة مراقبة جديدة أقامتها في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وصلت إليها قبل قوات النظام السوري.
ودخل رتل عسكري مؤلف من أكثر من 25 آلية تضمن جرافات ودبابات ومدافع إلى النقطة العسكرية، أمس الجمعة، وتم نشر الآليات في النقطة التي أنشأتها القوات التركية على تلة استراتيجية في قرية «قوقفين» بجبل الزاوية أول من أمس.
وقامت الجرافات العسكرية برفع السواتر الترابية حين وصولها إلى النقطة صباح أمس وتم تجهيز كبائن الحراسة التي يستخدمها الجنود حول نقطة المراقبة.
ودفعت القوات التركية خلال الأيام القليلة الماضية بتعزيزات عسكرية ضخمة من معبر «كفرلوسين» في ريف إدلب الشمالي إلى النقاط العسكرية التركية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي، حيث أدخلت أكثر من 100 آلية بينها دبابات ومدافع «هاوتزر» بعيدة المدى.
وسبق أن أقامت القوات التركية نقطة أخرى في جبل الزاوية منذ أشهر مع تصاعد استهداف النظام للمنطقة وتستهدف هذه القوات التواجد في النقاط الفاصلة بين قوات النظام وفصائل المعارضة الموالية لها لمنع توغل النظام ومد سيطرته إلى مناطق جديدة في إدلب.
إلى ذلك، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن قصف صاروخي نفذته فصائل «الفتح المبين» استهدف تمركزات النظام على محور كتف حسون في جبل الأكراد شمال اللاذقية، بالإضافة لقصفها تمركزات النظام في محيط مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي. كما رصد قصفا صاروخيا استهدف الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة والعنكاوي والرويحة وبينين في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع توقف رتل تركي يضم شاحنات وآليات شمال بلدة أرنبة بجبل الزاوية.
وقد تم رصد وصول رتل عسكري تابع للقوات التركية إلى قرية قوقفين الواقعة بالقسم الغربي من جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث عمدت القوات التركية إلى إنشاء نقطة عسكرية لها هناك وهي الأولى في تلك المنطقة، مع العلم أن قوات النظام حاولت مراراً وتكراراً التقدم والسيطرة على القرية.
على صعيد آخر، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها بالأسلحة الثقيلة، منذ يومين، قرية سارونج في ريف تل أبيض الغربي شمالي الرقة، والواقعة ضمن ما تسمى بمنطقة عملية «نبع السلام» التي تسيطر عليها القوات التركية والفصائل الموالية لها في شرق الفرات.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة